Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

البدانة المفرطة لدى الأطفال مع ارتفاع نسبة السكري من أسباب الوفاة المبكرة

وقت النشر torsdag 11 februari 2010 kl 12.50
البدانة المفرطة لدى الأطفال مشكلة متزايدة

الجمع بين مرض سمنة الأطفال المفرطة وزيادة نسبة السكر لديهم، يمكن أن تعطي مؤشرات واضحة عن زيادة مخاطر الوفاة المبكرة، هذا ما توصلت له دراسة حديثة أجريت في جامعة أميو شمال السويد،

الدراسة ونشرت اليوم في مجلة نيو إنغلاند جورنال.البروفيسور في معهد كارولينسكيا الطبي Claude Marcus والذي يعمل لسنوات عديدة كباحث في أمراض البدانة المبكرة اعتبر النتائج التي توصلت لها دراسة جامعة أوميو نتائج في غاية الأهمية
"هذا يعني ضرورة إجراء فحوصات لتحديد نسبة السكري لدى هؤلاء الأطفال المفرطين في البدانة للكشف المبكر عن حالات الخطر، المعاملة الدقيقة والخاصة لهذه المجموعة من الأطفال قد تساعدنا على تقليل نسبة السكر لديهم"
دراسات سابقة أظهرت أن الأطفال اللذين يعانون من البدانة المفرطة معرضون أكثر من غيرهم لحالات الموت المبكر، ولكن الجديد بهذه الدراسة الأخيرة هو ربطها بارتفاع نسب السكر في الدم عند هؤلاء الأطفال.

 يقدر الباحثون أن هناك 2 إلى 4 في المئة من مجموع الأطفال في السويد يعانون اليوم من البدانة المفرطة، بينما يمكن أن تكون هذه النسبة أعلى في بلدان مثل الولايات المتحدة، ومع ذلك لا تقتصر هذه المشكلة المتزايدة على الدول الغربية فقط فهناك في الصين مثلا حوالي 20 مليون طفل يعانون من البدانة.

البروفيسور Claude Marcus أكد أيضاعلى أهمية دور الوالدين في الحد من مشكلة البدانة لدى الأطفال  مشددا على المسؤليات المتعلقة بالعادات الغذائية والنشاطات البدنية، معتبرا أيضا أن الرعاية الصحية الرسمية يجب أن تكون أفضل من أجل الوقاية من هذه الأمراض

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".