Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
في حديتهما للقسم العربي

يان فارس يحقق حلم طفولته ببطولة فيلم جديد

وقت النشر fredag 12 februari 2010 kl 10.00
الممثل يان فارس وولده المخرج يوسف فارس في حوار مع المجلة. عدسة طالب عبد الأمير

بعد " يلا يلا"، و"كوبس" و "زوزو" و" ليو" يقدم المخرج الشاب يوسف فارس الى الجمهور السويدي فيلمه الجديد "فاشان" الأب. وهو عرض كوميدي لايخلو من تفاصيل جدية من واقع حياة أب مهاجر، من اصل عربي يعيش في السويد، بنظرته المختلفة الى الحياة وتعامله مع حيثياتها، بالطريقة التي تعود عليها. إختار المخرج والده يان فارس لتجسيد شخصية الأب في السينما ايضاً، وعن هذا يحدثنا يوسف فارس.

 الرجولة، الموضوع الاساسي الذي يطغي على الفيلم، يطرحه المخرج بشكل كوميدي، لكنه لا يخلو من مواقف جدية، فـ "يورغن" صاحب محل لتصليح وبيع الدراجات الهوائية والذي يمثل دوره توركل بيترشون،  يرى فيه صديقاه العاملان معه في المحل، "عزيز"، الأب والذي يمثل دوره يان فارس، والد المخرج يوسف، و"خوان"، الذي مثل دوره خوان رودريغوس، بأنه لايتمتع بصفات الرجولة امام زوجته، ولذا اراد "عزيز" ان يساعده في ان يصبح رجلاً بطريقته الخاصة، ان يأخذه معه في السيارة ويجعله يقفز منها وهي تسير بسرعة، او يدفعه ليتدحرج من على قمة هضبة رملية:

هنالك فكرة تشير الى ان الرجل يجب ان يكون قوي، وأنه يستطيع ينجب من زوجته اولاد، كما هو الحال مع ابن عزيز في الفيلم، "سامي"، الذي مثل دوره حميد خميري وزوجته "أماندا"، التي جسدت دورها نينا زانجاني. حيث لايستطيع سامي ان يكون له طفل، ولذا يوهم الاب بأن زوجته حامل، فحين يأتيهم الى البيت تضع مخدة على بطنها. وبينما يفكر الزوجان بتبني طفل، يأتي الأب بشجرة عائلة صغيرة يعلق فيها صورته وزوجته وصورة ابنه وزوجته ويترك مكاناً لاربع صور فارغة للاحفاد الذين يتصور انهم سيأتون.

 المخرج يوسف فارس أسند الدور الاساسي في فليمه الجديد الى ابيه يان فارس الذي عرفه جمهور السينما من اول فيلم انتجه الابن بعنوان : يلا يلا، ومن ثم كوبس وليو . ويوسف يقول ان فيلم  " فاشان " كان الاصعب بالنسبة له.ومايمز طريقة اخراج يوسف  السينمائية هي رؤيته الى الواقع بمنظار آخر، يأتي بممثليه على سجيتهم في الحياة اليومية، ومن هنا فهو يمتلك الجرأة في ان يسند دور بطولة الفيلم الى شخص ليس مهنته التمثيل، بمعى انه لم يدرس سينما، وفارس هنا يقوم بمجازفة، اذ ان البطل يتحدث بسويدية اقل مايقال عنها "مكسرة"، لكن هذه المجازفة مقصودة ويرى يوسف انها هي التي تضفي على الفيلم طابعاً متفرداً. أما بطل الفيلم يان فارس، والد المخرج يوسف فارس، فهو فخور بهذا الدور الذي يلعب فيه شخصية لم يتقمصها، بل هي شخصيته الطبيعية التي يمارسها في الحياة اليومية، اذ يقول لنا ان دور عزيز ينطبق على شخصيتة بنسبة سبعين بالمائة:

ورغم انه لم يتعلم السينما، لكنه يكن لها حباً عميقاً، فمنذ طفولته كان مغرماً بافلام الاكشن وكان يتقمص شخصيات الافلام الغربية التي كانت تعرض على شاشات العرض في بيروت، وهو مسرور الآن لأن ما كان يحلم به في العمل في السينما قد تحقق على ايدي ولديه يوسف، المخرج وفارس، الممثل الذي يلعب ادورا كثيرة في السينما السويدية، كما ان الولدين قدما للاب امكانية دخول عالم السينما، كما يقول.

اما ابنه يوسف المخرج فهو يؤكد على انه لم يشرك والده في افلامه، وكذلك اخيه فارس في افلام سابقة له، بل وحتى جدته في الفيلم الاول يلا يلا،  ليجعل منهم عائلة سينمائية، بل هو يجد هذه الشخصيات مناسبة لواقع الافلام التي يتناولها.

طالب عبد الأمير

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".