Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
بلدية بوتشيركا تنظم

برنامج دراسي وعملي للأجانب الراغبين بفتح أعمال حرة في السويد

وقت النشر torsdag 18 mars 2010 kl 16.50
برنامج عملي للتدريب على ممارسة الاعمال الحرة في بلدية بوتشيركا

تعتبر بلدية بوتشيركا أول بلدية سويدية تخصص دروس في اللغة السويدية وتسيير المقاولات للأجانب وذلك في إطار برنامج يسمى SFF أو Svenska för företagare عوضا عن برنامج svenska för invandrare. هذه المبادرة جاءت لكي تسهل عملية إندماج الأجانب الطموحين بطريقة سريعة في عالم المقاولات. لايف شينيريد نائب مدير برنامج تعليم اللغة السويدية للأجانب في بلدية بوتشيركا يرى أن برنامج اللغة السويدية وتسيير المقاولات يعتبر تكوين مهني مخصص للأجانب وللأجانب الجدد الذين يطمحون إلى تعلم اللغة السويدية بسرعة وفي نفس الوقت تعلم أبجديات تأسيس أعمال خاصة في السويد.

وأشار لايف شينيريد أنه ليست هناك أي شروط تعجيزية للدراسة في هذا البرنامج فقط يجب توفر رغبة وميول لدى الطلبة في هذا المجال رغم أن غالبية الطلبة لديهم تجربة في لتسيير الأعمال من البلد الأم، لكن هناك أيضا أشخاص جدد في هذه المهنة ويطمحون للإستثمار في هذا المجال. فيما يرى ستافان هولت، مقاول سابق ومدرس مادة المعارف الإجتماعية في مدرسة كسينتر في بلدية بوتشيركا، أن هناك بعض الشروط يجب توفرها في الطلبة لدراسة اللغة السويدية بالموازاة مع التسيير المقاولاتي، والأشخاص الحاصلين على شهادات إبتدائية فقط ليس بمقدورهم الدراسة هنا، يجب التوفر على مستوى دراسي لا بأس به، كالتوفر على شهادة الثانوية العامة على الأقل، فالطلبة بالإضافة إلى تلقيهم دروس في المدرسة يجب أن يقوموا بمجهودات فردية من أجل تطوير مستوياتهم دون الإعتماد على المدرس كل الوقت.
ومن مميزات هذا التكوين أن المسؤولين يبقون على صلة بالطلبة القدامى من أجل مدهم بالمعلومات الجديدة وكذلك دعوتهم لحضور بعض الندوات التي تنظمها المدرسة. هيثم محمد واحد من هؤلاء الطلبة.
هذا وتوجه المدرسة دعوة للطلبة القدامى الذين أسسوا شركات خاصة للقيام ببعض الندوات والتحدث عن تجربتهم في تأسيس مقاولة. هيثم محمد من الطلبة الذين إستفادوا من هذا التكوين أكد على أهميته بالنسبة للأشخاص الذين يفكرون في إنشاء مقاولة خاصة.
كما أكد لايف شينيريد على أن برنامج اللغة السويدية وتسيير المقاولات يبتدأ بتعليم اللغة السويدية، ولا يقتصر فقط على الدروس النظرية. حيث يعتمد هذا التكوين بالأساس على المجهودات الفردية للطالب بشكل كبير، وفي البداية يتم التركيز لى تلقين اللغة السويدية. بعد ذلك يتلقى الطلبة بعض المعلومات على كيفية سير المقاولات دون التركيز على المصطلحات التقنية لعالم المقاولات. حيث يتلقى الطالب معلومات مفصلة عن كيفية تأسيس شركة، كالتعرف على قوانين مصلحة الضرائب، والطريقة التي يجب إتباعها للحصول على القرض لتمويل مقاولة خاصة، هذا من جهة. ومن جهة أخرى تستضيف المدرسة بعض الخبراء من البنوك أو شركات التأمين، كما تتم دعوة بعض المقاولين للتحدث عن تجربتهم في هذا المجال.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".