Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
بعد إنذارنقابة عمال التجارة

التهديد بالإضراب قد يغلق المتاجر في أعياد الفصح

وقت النشر måndag 22 mars 2010 kl 15.29
الإضراب يمكن أن يغلق العديد من المتاجر مطلع الشهر المقبل

الإنذار بإعلان الإضراب الذي أعلنته نقابة التجارة قد يؤدي إلى إغلاق المتاجر أثناء فترة أعياد الفصح، أكثر من 5000 موظف يمكن أن يشاركوا بالإضراب في عدة متاجر للأغذية والملابس ومختلف تجارة التجزئة، فبعد عدة أشهر من الهدوء بين طرفي تجديد اتفاقيات الأجور، عادت عاصفة المفاوضات بينهما إلى الظهور مجددا، ومع أن الاتفاقيات الحالية والتي تشمل أكثر من مليوني موظف ستنتهي مع نهاية الشهر الحالي إلا أن هذه العاصفة بدأت تنذر بتفاقم وإضرابات، هذا ما أعلنته اليوم نقابة عمال التجارة

في مؤتمر صحفي عقد اليوم أعلنت نقابة عمال التجارة Handels عن إضرابا يشمل أكثر من 5000 عامل وموظف من أعضائها يعملون في عدة متاجر ومستودعات، وبدءا من الأول من أبريل نيسان المقبل، وذلك في 79 مكان عمل في عموم السويد.

رئيس نقابة عمال القطاع التجاري Lars-Anders Häggström عبر خلال المؤتمر الصحفي عن امتعاضه من الحواجز التي يضعها إتحاد أرباب العمل أمام تقدم المفاوضات، على حد تعبيره، مضيفا أن اتحاد أرباب العمل Svenskt Näringliv förbjudit أوعز إلى المنظمات المنضوية تحت مظلته إلى التشدد وعدم المرونة ، قبل انجاز اتفاق الاجور الوحيد مع اتحاد موضفي الصناعات،  شارحا  السبب وراء إعلان إضراب عمال التجارة
"السبب وراء إعلان الإضراب هو الضغط على الطرف الآخر ليسير قدما بالمفاوضات، وفي الحقيقة نحن أردنا إعلان إضراب يشمل القطاع الاقتصادي برمته، ولكن وبما أن اتحاد أرباب عمل القطاع التجاري هم شركائنا بالتفاوض اقتصر إعلان الإضراب على قطاع التجارة فقط، آملين أن يكون ذلك مجديا"

جزء كبير ممن سيشملهم الاضراب  يعملون في متاجر ومستودعات شركات الأغذية مثل Hemköp Ica, Willys, Citygross,، إضافة إلى متاجر تابعة لشركات مثل  Åhléns och, H & M, Kapp-Ahl, Lindex, Stadium, Bauhaus och Ikea

كيف سيتأثر المستهلك وما هي الأضرار التي ستلحق به سؤال وجهت الإذاعة السويدية إلى رئيس نقابة عمال القطاع التجاري Lars-Anders Häggström والذي أجاب على النحو التالي:
"هناك صعوبات ستواجه المتاجر التي سيضرب عمالها، ولكن هناك أعداد كبيرة من المتاجر ستكون مفتوحة الابواب، لذلك وبحسب اعتقادي لم يكون هناك تأثيرات واضحة على المستهلكين، بل التأثيرات ستطال الشركات والمتاجر المعنية بالإضراب"
وكان مدير عام  أرباب الأعمال التجارية Dag Klackenberg قال في وقت سابق إنه لا يجد مبررا للقلق من وراء  التلويح بإعلان الإضراب، مؤكدا أن خلال هذا العام يجب إنجاز توقيع اتفاقيات أجور تشمل ثلاثة ملايين موظف
" اتفاقيات تشمل ثلاثة ملايين هذا العام، حوالي مليونين منهم ستنتهي اتفاقيات إجورهم خلال اسبوع وتحديدا آخر الشهر الجاري "

التلويح بإعلان الإضراب في بعض المتاجر وشركات التسويق ومع أنه قد لا يشكل قلقا بالنسبة لمدير أرباب الأعمال التجارية، إلا أنه بلا شك يقلق بعض المستهلكين، Agneta Jansson واحدة من هؤلاء المستهلكين تحدثت إلى الإذاعة اليوم في إحد متاجر العاصمة
"من الأفضل أن نتسوق مبكرا، وشراء كل احتياجاته تحوطا، هذا ما فكرت به منذ صباح اليوم"
المفاوضات بين ممثلي أرباب القطاع التجاري والنقابات ستستأنف اليوم وللأسبوع السابع على التوالي وموضوع الخلاف يتركز على بنود في اتفاقية الأجور الجديدة، الاتفاقية الحالية تنتهي مع نهاية الشهر الجاري.

على صعيد آخر تم في نهاية عطلة الاسبوع الماضي توقيع أول اتفاقية جزئية ضمن سلسلة تجديد الاتفاقيات الدورية على الأجور في مختلف القطاعات بين أرباب العمل والنقابات، الاتفاقية المنجزة تمت مع اتحاد موظفي قطاع الصناعات وشملت 130 ألف موظف في هذا القطاع ، كما نصت على تحديد زيادة أجور بنسبة2.6%  لمدة سنة ونصف، على أن يبقى المجال مفتوحا لزيادات أخرى يتفق عليها ضمن المستويات المحلية.
رئيسة إتحاد موظفي الصناعات Cecilia Fahlberg تعرب هنا عن ارتياحها للتوصل إلى هذا الاتفاق
"اعتقد أن معدل زيادة الأجور المتفق عليه هو معدل جيد، وهذا شيئ هام أننا استطعنا التوصل إلى اتفاق، يتيح لكل عضو من أعضاء الاتحاد الاستفادة من  الزيادات المقررة ، عدا أننا استطعنا تخصيص موارد معينة لرفع كفاءة الموظفين تقدر بنسبة 0.2 %"
تقول رئيسة إتحاد موظفي الصناعات، والتي تمثل اهتمام الموظفين، ارتياح مقابل عبر عنه أيضا  ممثلي أرباب العمل الصناعيين.

 اتحاد النقابات الصناعية التابع لاتحاد النقابات العامة LO لم يخفي قلقه من هذا الاتفاق، متوقعا أن الوصول إلى  اتفاق عام  حول الأجور في القطاع الصناعي إجمالا لا يزال أمرا بعيد المنال، خاصة أن هناك مواضيع خلافية عالقة، منها كيفية استخدام الموظفين العاملين عن طريق شركات التوظيف bemanningsföretag
رئيس اتحاد التعدين Stefan Löfvén يعبر هنا عن خيبة أمله من توقيع اتحاد الموظفين اتفاقا بدون التنسيق مع اتحاد النقابات العامة
"الاتفاق يجب ان يكون شاملا ويتضمن حلولا لكل الأسألة العالقة، نحن الآن نعمل على ذلك خاصة بما يتعلق بالموظفين المستخدمين عبر شركات التوظيف "
إذا المفاضات بين ممثلي أرباب العمل والنقابات حول تجديد اتفاقيات زيادة الأجور لا تزال على أشدها على الرغم من اقتراب انتهاء مفعول الاتفاقيات الحالية

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".