Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الأشتراكييون الديمقراطيون أمتنعوا عن دعم مشروع قرار بأعتبار مجازر صدام حسين ضد الأكراد من أعمال الإبادة البشرية

وقت النشر tisdag 23 mars 2010 kl 11.21
صورة من أحدى الفعاليات التي نظمت في ستوكهولم أستذكارا لضحايا القصف الكيمياوي في حلبجة

صوت ممثلوا الحزب الأشتراكي الديمقراطي في البرلمان السويدي الى جانب القرار الذي أتخذه البرلمان بأعتبار المجازر التي أرتكبت ضد الأرمن وغيرهم في الحقبة الأخيرة من الأمبراطورية العثمانية، بأعتبارها أعمال أبادة بشرية، لكنهم لم يدعموا مشروع قرار آخر يطلق ذات الصفة على المجازر التي أرتكبت بحق الكرد في كردستان العراق على عهد الدكتاتور صدام حسين، مع وجود قرارات لمؤتمر سابق للأشتراكيين الديمقراطيين تؤكد ان الحزب سيعمل على التعامل مع كلا الحدثين بأعتبارهما أعمال أبادة بشرية. 

صلاح صالح من جمعية غولان الثقافية الكردية في السويد عن عن خيبة امله لهذا الموقف:

ـ لست وحدي وأنما الكثير من الكرد في السويد شديدوا الخيبة للموقف الذي أتخذه الأشتراكيون الديمقراطيون في البرلمان. 

وكان مؤتمر للحزب الأشتراكي الديمقراطي عقد في الخريف الماضي قد أتخذ وعلى الضد من أرادة قيادة الحزب قرارا يدعوا الى العمل على أتخاذ قرار برلماني يصم المجازر التي تعرض لها الأرمن في بداية القرن العشرين في تركيا والكرد في ثمانينات القرن في العراق جرائم أبادة بشرية. لكن ممثلوا الحزب في البرلمان صوتوا الى جانب القرار المتعلق بالأرمن، ولم يدعموا القرار المتعلق بالكرد. وتشرح كارين هيغ عضو لجنة الشؤون الخارجية عن الأشتراكيين الديمقراطيين أسباب ذلك الموقف بالقول أن الوضع مختلف في الحالتين ففي العراق أكد حكم قضائي ان ما جرى كان من أعمال الأبادة البشرية، وأدين عدد من الأشخاص بالجريمة: 

ـ لقد اكدت المحكمة ان ما جرى كان أبادة بشرية، ونحن الآن في وضع قانوني يميل الى أن فحص مثل هذا الأمر يتعين ان يحسم من القضاء المحلي. 

وبما ان القضاء المحلي في العراق قد حسم الأمر لا تجد كارين هيغ من حاجة الى تكرار الأعلان عن الموضوع. 

حزبا اليسار والبيئة المتحالفين مع الحزب الأشتراكي الديمقراطي كانا الى جانب صدور قرارين واحد عن الأرمن وآخر عن الكرد، لكن موقف الأخير أعاق ذلك.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".