Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
أسبوع قاتم:

خمس حوادث وفاة في مواقع العمل هذا الأسبوع

وقت النشر fredag 26 mars 2010 kl 15.23
رقم قياسي للوفياة في مواقع العمل سجل هذا الأسبوع

توفي خمسة أشخاص هذا الأسبوع جراء أصابات العمل، أمر يعتبره أنغفار نيلسون من مصلحة بيئة العمل في لوليو تطورا خارجا تماما عن المألوف. أذ لم يسبق ان توفي هذا العدد من العاملين جراء العمل في مثل هذا الوقت القصير: 

ـ أنا لا أستطيع ان أتجاوز التفكير بأن هذا قد حدث. رغم أن حوادث مؤسفة كثيرة قد حصلت في السابق، إلا انه لم يتوف خمسة أشخاص في أسبوع.

لكن ما هي أسباب ما جرى، وهل يمكن الخروج باستنتاجات من ذلك؟ على هذا السؤال يرد نيلسون بالنفي: 

ـ كلا، المعلومات المتوفرة قليلة، لذلك لا نفضل الخروج بأستنتاجات بعيدة المدى من هذه الحوادث. 

بدأت الحوادث المؤسفة مطلع هذا الأسبوع حين قتل عاملان جراء أنهيار جدران خرسانية في موقعين للبناء، أحدهما في هلسنبوري، والآخر في يرفللا بضواحي ستوكهولم. وفي يونشوبينغ توفي الأربعاء تلميذ في دورة تعليمية للسياقة حين تعرض للدهس من قبل شاحنة، وأمس الخميس توفي أحد العاملين في أعمال الهدم في مبنى مدرسي في سودرتليا. وفي لوليو تعذر إنقاذ عامل توصيلات كهربائية يوم الأربعاء لدى قيامة بأعمال أصلاح في أحدى خطوط الضغط العالي الكهربائية. 

أنغفار نيلسون تفقد موقع الحادث صحبة ممثلين عن مصلحة الصيانة الكهربائية، للنظر فيما أذا كانوا سيقرروا المضي قدما في اجراء تحقيق رسمي في حادث الوفاة. 

ورغم هذا الأسبوع القاتم فان حوادث الوفاة في مواقع العمل قد سجلت أنخفاضا كبيرا، إذ لم يزد عدد ضحايا تلك الحوادث في العام الماضي عن الأربعين شخصا، فيما كان معدل الضحايا في السنوات الأربع السابقة سبعين شخصا. أما خلال الأشهر الثلاث الأولى من هذا العام فقد بلغت الوفياة سبعة عشر شخصا. 

ويفسر الأنخفاض بتدابير الوقاية التي فرضتها مصلحة بيئة العمل أعتبارا من عام الفين وثمانية، وجرى التركيز في تلك التدابير على قطاعات العمل الأكثر خطرا كصناعة البناء والزراعة والغابات، وأثمر ذلك عن خفض حوادث العمل المؤسفة فيها خلال العام الماضي الى النصف: 

ـ لقد طالبنا بتقييم المخاطر قبل الشروع في أعمال بناء جديدة، ونظرنا كذلك الى القطاع الزراعي، وكيفية الحد من مخاطر العمل مع المكائن والحيوانات. يقول أنغفار نيلسون الذي لا يعتقد ان ثمة صلة بين تدني الحوادث الوفياة في مرافق العمل، والأنكماش الأقتصادي وزيادة حجم البطالة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".