Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

أغلب أطفال اليوم في البلدان الغربية يمكن أن يعمروا الى ما بعد المئة

وقت النشر tisdag 30 mars 2010 kl 10.37
أغلب أطفال هذا القرن قد يعمرون الى ما بعد المئة عام

أذا ما تواصل المعدل الحالي لزيادة متوسط عمر الأنسان في السويد والبلدان الغربية الأخرى، فأن أغلب أفراد جيل الأطفال الحالي أي الذين ولدوا عام الفين وما تلاه يمكن ان يعمروا الى ما بعد المئة. هذا ما توصل اليه بحث علمي عرضت نتائجه في المجلة العلمية طبيعة Nature.

البحث يفيد بان معدل الزيادة في متوسط عمر الأنسان في البلدان الغربية شهد أرتفاعا بنسبة عامين ونصف خلال عقد من عقود العوام المئة والسبعين الأخيرة، ويتوقع الباحثون أن تتواصل هذه الوتيرة من زيادة متوسط العمر في المستقبل مما يعني أن أطفال اليوم يمكن لأغلبهم ان يعمر الى ما بيع سن المئة عام.

ويرجح المختص بالعلوم السكانية جيمس فاوبيل الذي أعد البحث أن يعيد الناس خلال هذا القرن هيكلة أنماط حياتهم، أذا ربما سيعملوا ساعات عمل أقل يوميا، ولكن لسنوات اكثر. كما ان الظروف الصحية الأسلم ستحد من نسبة الوفياة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".