Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
تحقيق صحفي:

تحالف الأحمر والأخضر حملات انتخابية مشتركة للمرة الأولى

وقت النشر fredag 26 mars 2010 kl 15.32
قادة أحزاب التحالف الأحمر والأخضر

للمرة الأولى في تاريخه قرر حزب الاشتراكيين الديمقراطيين خوض الحملات الانتخابات البرلمانية المقبلة بشكل مشترك إلى جانب أحزاب أخرى، عن هذه التجربة وعن كيفية إدارة ما هو مشترك بين أحزاب التحالف الأخضر والأحمر يدور التقرير التالي

قررت أحزاب تحالف (الأحمر والأخضر) المعارضة خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة تحت إعلانات إنتخابية مشتركة، ولكن دون اعتماد شارة أو علامة موحدة مثلما قررته أحزاب التحالف الحاكم عندما صممت لنفسها علامة logga موحدة، لخوض الانتخابات

ذهاب أحزاب المعرضة الاشتراكيين الديمقراطيين وحزب اليسار وحزب البيئة إلى الانتخابات تحت إعلانات انتخابية مشتركة، سيرفع من الميزانية المرصودة لهذه الحملة إلى حوالي 80 مليون كرون، هذه الحملة الانتخابية ستركز على جذب أصوات أكثر ضمن فئة الشباب والمواطنين من أصول مهاجرة

بالنسبة لحزب الاشتراكيين الديمقراطيين أكبر أحزاب المعرضة، ستكون هذه المرة الأولى التي سيخوض فيها الانتخابات تحت إعلانات مشتركة مع أحزاب أخرى، أمر يدعو إلى التساؤل عما إذا كان هذا الحزب سيخسر شيئا من صورته النمطية التي اعتاد الظهور من خلالها، Karin Pettersson مسؤولة العلاقات في الحزب تجيب عن هذا الاستفسار
"نحن سنخوض الانتخابات كأحزاب منفصلة كل حزب من الأحزاب الثلاثة سيعتمد نشاطات انتخابية للترويج لسياساته الخاصة به" تقول مسؤولة العلاقات في حزب الاشتراكيين الديمقراطيين ولكن سيكون هناك مشتركات سياسية عديدة بيننا تضيف موضحة " ما هو مشترك بين أحزاب المعارضة الثلاثة من مواقف واقتراحات سياسية، أثناء الحملة الانتخابية سيعتبر مكملا للحملة الخاصة بكل حزب"
من بين النشاطات المشتركة ، من المقرر تنظيم تظاهرة انتخابية في حديقة Kungsträdgården قبيل موعد الانتخابات باسبوع، كما سيتم تقديم مقتراحات مشتركة حول للرد على اقتراح الحكومة لميزانية الربيع الحالي.
أما عن أسلوب تنفيذ ما يرمي له تحالف أحزاب الأخضر والأحمر من جذب أصوات أكثر من الأوساط الشبابية ومن بين المجموعات التي تنتمي لأصول مهاجرة، فيقول Paolo Silva من قيادة حزب البيئة "إن المهم هنا أن تصل رسائلنا الانتخابية إلى سكان الضواحي"
رسائل التحالف الأخضر والأحمر الانتخابية الواضحة إلى سكان الضواحي وحسب القيادي  في حزب البيئية هي أن هذا التحالف لا يسمح إطلاقا بالتمييز على أسس عرقية أودينية، وهي رسائل يجب أن تكون ضمن حملات التحالف المشتركة يضيف Paolo Silva
المعطيات تشير إلى أن نسبة مشاركة المواطنين من أصول أجنبية في الانتخابات هي نسبة متدنية مقارنة مع مشاركة السويديين، القيادية في حزب الاشتراكيين الديمقراطيين Karin Pettersson تعول كثيرا على أصوات المواطنين من اصول مهاجرة من أجل فوز حزبها في الانتخابات خاصة في استوكهولم
ولكن كيف يعمل حزب الاشتراكيين الديمقراطيين على تعبئة وجذب أصوات المجموعات المهاجرة من أجل التصويت له:
"يجب التواجد في المناطق التي تسكنها أغلبيات مهاجرة، ويجب ترشيح قياداتن لمناصب كبيرة من بين هؤلاء المهاجرين أنفسهم، من الممكن أن نفكر بطريقة للتواصل معهم حتى لو اضطر الأمر لقرع الأبواب والتواجد عن قرب، وأيضا من خلال قنوات وأنشطة إعلامية"  
دخول حملات انتخابية مشتركة بين أحزاب متفاوتة في الحجم، موضوع يمكن أن يؤخذ بالحسبان خاصة من قبل الأحزاب الأصغر حجما، فهل هذا يسهل أم يصعب من المهمة أمامهم، المسؤولة الإعلامية في حزب اليسار تعطي هنا رأيها حول ذلك"
"اشتراك حزب أقل حجما مع حزب أكبر منه في حملات انتخابية مشتركة من شأنه أن يصعب ويسهل المهمة، فمن ناحية من الممكن أن يقيد ذلك الحزب بطرح سياساته الخاصة بالشكل الذي يريده لكن ومن ناحية أخرى، هذا سيساعد على إظهار الاهتمامات المشتركة ، هذا بحد ذاته موضوع إيجابي"  
الانتخابات المقبلة في خريف هذا العام ستتميز أيضا باستخدام وسائل الاتصالات الحديثة خاصة مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت مثل bloggar, fackebook, twitter خاصة لتعبئة الشباب والشابات اللذين سيصوتون للمرة الأولى.
تحالف الخضر والحمر سيسخر هذه التقنيات الحديثة لخدمة حملاته الانتخابية، بعد أن أثبتت نجاحها في انتخابات الرئاسة الأمريكية الأخيرة، مع أن Jenny Lindahl من قيادات حزب اليسار لا تعتقد أن نسخ التجربة الأمريكية بشعاراتها وتفاصيلها ينطبق على الوضع السويدي فهو قد لا يكون هنا مناسب أو مفيد، ولكنها تؤكد أن تحالف الأخضر والأحمر سيهيئ كل الفرص الممكنة لمن يريد ويسعى إلى التغيير من خلال هذه الانتخابات

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".