Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
صفقة فولفو للسيارات الصغيرة

فولفو شركة صينية والمالك الجديد يؤكد بقاء مصانعها في السويد

وقت النشر måndag 29 mars 2010 kl 10.49
رئيس مجلس إدارة شركة جيلي الصينية Li Shufu

اصبحت شركة فولفو لصناعية السيارات الصغير، شركة صينية، ابتداءا من يوم أمس الأحد، بعد أن تم توقيع عقد بيع الشركة بين البائع شركة فورد الأمريكية والشاري شركة جيلي الصينية، توقيع الصفقة، والتي بلغت قيمتها 13 مليار كرون، تم في مدينة يوتيبوري (غوتيبوري) السويدية.

مؤسس شركة جيلي الصينية Li Shufu أكد أن شركة فولفو ستبقى شركة مستقلة، وأنها ستخافظ على استمرار وجود إدارتها ومصانعها في السويد وبلجيكا. ولكنه أضاف أن بناء مصانع جديدة للشركة في الصين أمر سينفذ لاحقا.
الخبير في مجال اقتصاد صناعة السيارات Martin Sköld اعتبر ذهاب شركة فولفو، كعلامة تجارية أوروبية معروفة إلى مالك صيني هو بداية عهد جديد في عالم انتاج وتسويق السيارات
بينما لا ترى وزيرة الشؤون الاقتصادية Maud Olofsson أية دواع للقلق على الجهات السويدية التي لا تزال مشاركة في انتاج سيارات الفولفو أو على عمل الاتحادات النقابية التي تدافع عن حقوق العاملين السويديين فيها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".