Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

منطقة تيسنتا تستعد للإحتفال بالعيد الوطني السويدي

وقت النشر fredag 4 juni 2010 kl 14.24
العلم الوطني السويدي

يصادف يوم الأحد المقبل السادس من يونيو/حزيران إحتفالات السويد بالعيد الوطني في جميع أنحاء البلاد والتي ستعرف كالعادة مجموعة من الأنشطة على الطريقة التقليدية بما في ذلك مشاركة الفرق الموسيقية وتنظيم مسيرات يتخللها من حين إلى آخر عزف النشيد الوطني السويدي.

تنستا أحد ضواحي العاصمة ستوكهولم تحتفل بالعيد الوطني على طريقتها الخاصة وذلك بالتركيز على مسألة الإندماج بالإضافة إلى العروض الموسيقية. وستتكلف جمعية تينستا لوف بتنظيم إحتفالات العيد الوطني في قاعة الفن بالمنطقة. كوليد محمد أحد الطلبة الجامعيين وأحد الناشطين في الجمعية يرى أن هذه المبادرة في المنطقة ستعرف القاطنين في تنستا بالعيد الوطني وستساهم في إدماجهم في المجتمع السويدي حيث الكثيرون لا يحتفلون بيوم العيد الوطني في تينستا، والهدف من هذه المبادرة هو تحسيس القاطنين في تنستا وغير تينستا أن هناك أناس يحتفلون بالعيد الوطني. 

عاشور مصطفى يرى أن الأجانب على العموم والعرب على الخصوص يقصرون في المشاركة في مثل هذه المناسبات، غير أن الإحتفال بهذا العيد يبقى غامضا بالنسبة للعديد لهذا يرى مدرس اللغة العربية عاشور مصطفي أنه من الضرروري القيام بحملات تعرف بهذا اليوم الوطني. 

ولقيت هذه المبادرة ترحيبا كبيرا في أواسط ساكنة تينستا الذي سيتوجهون يوم الأحد المقبل إلى قاعة الفن تينستا كونستهال. وإليكم بعض التصريحات حيث قال أحد الشباب أنه شيء ممتع الإحتفال بالعيد الوطني وربما سيتوجهون إلى قاعة الفن للمشاركة في هذه الإحتفالات. وقال أحد البالغين أن هذه الفكرة جيدة مائة في المائة، فيما ترى أحد الشابات أنه ينبغي مشاركة الجميع في الإحتفال بيوم العيد الوطني السويدي. 

كوليد يرى أن الكثير من الناس في تينستا يشعرون أنهم منعزلين عن المجتمع السويدي، لهذا خططت جمعية تينستا لوف للقيام بتنظيم هذا الإحتفال لكي يشعر سكان المنطقة أنهم بالفعل يشاركون المجتمع السويدي في جميع المجالات والأنشطة. كما قال أن هذه المبادرة جاءت بعد ملاحظة رغبة سكان تينستا في المشاركة في هذه الإحتفالات والتي ستكون لا محالة في مصلحة المنطقة كما جاء في تصريح كوليد محمد.

كوليد محمد قال أن الإحتفالات ستنطلق من الساعة الثالثة بعد الزوال وإلى حدود الساعة السابعة مساء، كما يرى كوليد أن الهدف الرئيسي من وراء الإحتفال بالسادس من يونيو/حزيران هو إعطاء صورة إيجابية عن منطقة تينستا وليس فقط الإحتفال بالعيد الوطني.

يمكن أن تكون لدينا أشيائنا الخاصة في تينستا لكننا نرحب بالجميع لإحياء هذا الحدث وإعطاء صورة جيدة عن المنطقة. كما نتمنى أن يكون دور وسائل الإعلام إيجابي في هذه الأنشطة والمجيئ إلى هنا لإظهار الأشياء الإيجابية التي نقوم بها هنا وليس المجيء فقط عند وقوع أحداث وأشياء سلبية في المنطقة.

تجدر الإشارة إلى أن الإحتفال بيوم العيد الوطني يعرف دائما الإحتفال بالسويديين الجدد والذين حصلوا على الجنسية السويدية خلال السنة.

هذا ويرى الأستاذ عاشور مصطفى أن تاريخ الإحتفال باليوم الوطني السويدي هو وقت غير مناسب حيث يتزامن مع نهاية الوسم الدراسي، لكنه في نفس الوقت شدد على ضرورة الحضور في هذه المناسبات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".