Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الحكومة تطالب بتجريم الزواج القسري

وقت النشر fredag 4 juni 2010 kl 14.37

قدمت الحكومة يوم أمس الخميس خطة عمل شاملة للبرلمان لإعادة النظر في تشريعات زواج القاصرين أو الزواج القسري. حيث تسعى الحكومة لمكافحة زواج الإكراه من خلال إتخاذ بعض التدابير الوقائية كالقيام بحملات توعية من شأنها تحسيس المواطنين بخطورة القيام بهذه الزيجات، ومساعداتهم للتخلص من مثل هذه الأفكار، لكن الأكثر من هذا هو تشديد القوانين التي بموجبها يمكن حماية المتضررين. وزيرة الإدماج والمساوة بين الجنسين نيامكو سابوني ترى أن زواج من هذا النوع يعتبر مخالف للقانون، أن الحكومة تسعى للتوفر على قانون صريح يجرم الزواج القسري.

وأشارت سابوني إلى وجود قوانين فعلية تجرم التخويف والإكراه بشتى أنواعهما ويدخل في هذا الإجراء الزواج القسري لكنها تعتقد في نفس الوقت أن هذه القوانين تبقى غير كافية. كما أشارت الوزيرة إلى وجود بعض الحالات الإستثنائية التي يجيز فيها القانون الزواج في سن السادسة عشرة من العمر، كما أنها تعتقد أن هذه الإستثناءات غير مناسبة لأن سن الزواج القانوني في السويد هو ثمانية عشر سنة، ولهذا يجب سد هذه الثغرة.

ووفقا لتقرير مجلس الشباب الذي يعد المرجع الأساسي للتحقيق الذي تقوم به الحكومة تبين أن خمسة في المائة من الشبيبة بين ستة عشرة وخمس وعشرين سنة لا يتمتعون بحرية كاملة في إختيار شريك الحياة الزوجية، بل هم يحتاجون إلى مساعدات وتوجيهات السلطات لا سيما مساعدات الحكومة ووزارة الشؤون الخارجية عندما يتعلق الأمر بالزواج والزواج القسري في بعض البلدان خارج السويد عند زيارة الآباء للبلد الأم، رغم أنه من السهل في السويد إلغاء مثل هذه الزيجات بمجرد عودة هؤلاء الأشخاص إلى السويد، هذا ما جاء في تصريح وزيرة الإدماج والمساوة بين الجنسين نيامكو سابوني:

وصرحت نيامكو سابوني أن إستراتيجية الحكومة ستشمل إعادة تأهيل بعض الفئات كتحسيسهم بعدم الإلتجاء إلى طب من أجل ترقيع غشاء البكارة ما دام عدم التوفر على غشاء البكارة لا يعتبر شيئا يستحق تدخل الطب. بالإضافة إلى ذلك ستعمل الحكومة على تكوين مجموعة من الموظفين في هذا المجال وتقديم معلومات لجميع الأطراف التي لديها صلة بهذا الموضوع، لهذا قامت الحكومة بتعيين النائب العام السابق يوران لامبيرتز للبحث والتحقيق في مثل هذه القضايا لإقتراح جميع التشريعات الممكنة لتعزيز وسائل الحماية من الزواج القسري وزواج القاصرين. هذا ما تتمناه نيامكو سابوني والتي تطلب من المحقق يوران لامبيرتز الحياد التام في هذه القضية من أجل تشريع قانون ضد الزواج القسري.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".