Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

واحدة من كل خمس حشرات قرادة تحمل داء البوريليا

وقت النشر torsdag 10 juni 2010 kl 10.34
احمرار كهذا، وربما اصابة بداء البوريليا، هي من مخلفات لسعة حشرة القرادة

يبدأ مع حلول فصل الصيف موسم حشرات القرادة، او ما يعرف باسم Fästing، والتي عادة ما تصحب معها الامراض. ويتراوح عدد المصابين في السويد بداء البوريليا بين 8 و10 آلاف شخص سنويا، حيث ان اولى الدراسات السويدية الحالية تظهر ان واحدة من كل خمس قرادات تحمل هذا الداء. البرفسور في طب الامراض الالتهابات من جامعة لينشوبينغ بيا فوشبري ابدت تعجبها من هذه الارقام وقالت ان الدراسات التي قامت بها تظهر انه من النادر ان يقوم الاشخاص بزيارة الطبيب بسبب عوارض البوريليا

ونظرا للاعداد الكبيرة من حشرات القرادة في السويد اثناء فصل الصيف والحالات القليلة من البوريليا التي يتم التبليغ عنها سنويا، يجب على الشخص ان يكون حذرا اذا ما اكتشف اي احمرار في الجلد ناتج عن لسعة قرادة. ما يقارب ال 10 آلاف شخص يصابون بداء البوريليا في السويد سنويا، هذا بالاضافة الى ازدياد حالات الاصابة بفيروس الTBE او الالتهاب الدماغي الناتج عن حشرة القرادة، خاصة في مناطق الشاطئ الشرقي من السويد مثل ستوكهولم ومالارين.

وحسب بيا فوشبري فان هذا الامر يدعو الى القيام بالمزيد من الابحاث والدراسات حول حشرة القرادة. وثمة طريقة متبعة الان وهي تجميد الحشرة وتحليلها لدراسة الاخطار والامراض التي تحملها حيث انه ثمة انواع من القرادات التي هي اكثر خطورة من غيرها كتلك الموجودة في الجهة الشرقية كروسيا مثلا. ولهذا يمكننا ان نستعين بنتائج دراساتنا اذا ما وصلت هذا الحشرة الى السويد، كما قالت بيا فوشبري، برفسور طب الامراض الالتهابية في جامعة لينشوبينغ.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".