Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

وزيرة التجارة ايفا بيورلينغ تسعى الى مضاعفة حجم الصادرات

وقت النشر torsdag 10 juni 2010 kl 10.34
وزيرة التجارة السويدية ايفا بيورلينغ

يتوقع ان تقوم السويد بمضاعفة نسبة صادراتها خلال السنوات الخمس القادمة، وبالتالي توفير ما يقارب نصف مليون وظيفة جديدة. هذه رؤية لا تبدو صعبة المنال اذ ان جميع الاحصاءات والارقام تظهر ان الاقتصاد السويدي يتعافى بسرعة كبيرة تفوق جميع اقتصادات القارة الاوروبية، على حد تعبير وزيرة التجارة ايفا بيورلينغ خلال فعاليات مؤتمر لقاء التجارة Business Dating، الذي التقت خلاله ما يقارب 50 صاحب شركة مرتبطة بالاستيراد اوالتصدير.

قيمة الصادرات السويدية عام 2009 بلغت 998 مليون كرون. هذا الامر يعني ان نمو الصادرات السويدية يجب ان يكون بنسبة 15 بالمئة سنويا اذا ما ارادت وزيرة التجارة بيورلينغ تحقيق هدفها وهو مضاعفة الصادرات خلال خمس سنوات. بيورلينغ، وهي من حزب المحافظين، عبرت عن تفاؤلها تجاه القدرة على بلوغ الهدف، وقالت انه ثمة ثلاثة عوامل بالغة الاهمية سوف تلعب دورا حاسما خلال السنوات القادمة

بيورلينغ تقول ان السويد يجب ان تصبح اقوى واشد صرامة في المفاوضات المتعلقة بالتجارة العالمية الحرة، حيث يجب اتباع اسلوب السرعة في اتخاذ القرارات. وتابعت انه يجب متابعة العمل على تطوير السوق الداخلية الاوروبية التي يجب ان تصبح اكثر انفتاحا وتوسعا. وبالاضافة الى تذليل جميع العواقب التي تقف بوجه التجارة الاوروبية يجب استثمار الاشخاص الذين يملكون خبرات تجارية عالمية.

ويقدر حجم الصادرات السويدية بحوالي 50 بالمئة من حجم الانتاج القومي الاجمالي، ولهذا تلعب السياسة التجارية دورا مهما يساهم في جعل السويد دولة اكثر تقدما على صعيد التجارة العالمية، كما كتبت وزيرة التجارة ايفا بيورلينغ في صحيفة سفنسكا داغبلادت وتابعت ان واحدة من كل 5 شركات جديدة ثمة هي شركة اسسها سويدي من اصل اجنبي. لهذا السبب جاء مشروع كوسموبوليت الذي يشجع على زيادة التجارة من خلال الاشخاص من اصول اجنبية الذين يملكون خبرة ومعرفة عن الاسواق في البلد الام.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".