Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

أعمال الشغب العنيفة تواصلت ليلة أمس في رينكيبي

وقت النشر onsdag 9 juni 2010 kl 17.27
الشرطة تقوم بتوفير الحماية لرجال الأطفاء

تجددت الليلة الماضية الأضطرابات وأعمال الشغب الشبابية في ضاحية رينكيبي شمال غرب العاصمة ستوكولم، أذ أستمر رشق مخفر الشرطة المحلي هناك بالحجارة، وجرى أحراق مبنى أكاديمية رينكيبي المجاور لمدرسة رينكيبي، وواصلت مفارز أطفاء الحريق صباح اليوم عملها لأطفاء الحريق الذي أتى على المبنى بأكمله ولم يبق منه سوى الهيكل. 

وقد تأخر وصول تلك المفارز حتى الصباح خشية تعرضها للرشق بالحجارة من قبل نحو خمسين شابا تجمعوا قرب البناية التي شب فيها الحريق، والذين سبقوا وان قاموا بفعل مشابه في اليومين الماضيين. مارتين غيرتسون مدير التخطيط في مكافحة الحرائق قال لمراسلة الأذاعة السويدية: 

ـ لقد وصلنا تقريبا في ذات الوقت الذي وصلت فيه الشرطة، والتزمنا بنصائحها بالأنتظار حتى نجحت مفارزها في أبعاد المتجمهرين الى مسافة مناسبة. 

ولكن أي تهديد كنتم تتوقعون من المتجمهرين؟ عن هذا السؤال رد غيرتسون بالقول: 

ـ لقد سبق وتعرضت للرشق بالحجارة مواكب الطواريء، التابعة للشرطة، والعائدة لنا. 

وحول التدابير التي ستعمد لها الشرطة قال ماتس برينلوند آمر شرطة الواجب في العاصمة أن عمل الشرطة سيجري على مسارات عديدة: 

ـ سنحاول فتح حوار، في ذات الوقت الذي يستمر فيه التحقيق المتعلق بجريمة القتل حرقا، التي أرتكبت أمس، وكذلك بأعمال السغب العنيفة. 

وحول ردود فعل السكان في ضاحية رينكيبي على أعمال الشغب قال مسؤول الشرطة: 

ـ لقد سمعت أن البعض قد أتصل وعبر عن الأسف لتأخرنا في معالجة ماجرى. 

وزيرة الأندماج نيامكو سابوني وفي تعليقها على ما يجري في رينكيبي قالت أنه لا يجوز أنتظار أن تقوم السلطات والسياسيين فقط بحل المشاكل الأجتماعية: 

ـ المجتمع المدني، الآباء والأمهات، كل شخص من جانبه، يتحمل قسطا من المسؤولية لحل المشاكل على المستوى المحلي. 

أعمال الشغب بدأت ليلة أمس الأول في ضاحية رينكيبي التي يقطنها حوالي 15000 نسمة، أكثر من تسعين بالمئة منهم من أصول أجنبية، وهي من أفقر مناطق السويد، حيث لا يزيد متوسط الدخل السنوي للفرد فيها عن 144000 كرون، حسب معطيات عام 2006. 

داني جبار سبق وأن عمل متطوعا مع الأطفال والشبيبة في رينكيبي من خلال نادي رينكيبي ـ تينستا العالمي لكرة القدم، وفي أتصال لنا معه قال أن مسؤولية أعمال اشغب لا تقع على الفتيان الصغار الذين يقومون بها بل على الآباء والأمهات الذي تشغلهم الصعوبات الأقتصادية عن أيلاء الأهتمام الكافي بأبنائهم. 

ويرى داني جبار أن خلفية هذا السلوك تكمن في المشاكل التي يحملها المهاجرون من البلدان التي هاجروا منها وفي عدم توفرهم على معرفة كافية بالقوانين السارية في السويد ونمط الحياة السويدية، ولهذا فان حادثا بسيطا كفرض غرامة مرورية على أحدهم من قبل شرطي قد يخلق شعورا بالكراهية للشرطة. 

ومن خلال تجربته في العمل مع الأطفال والشباب في رينكيبي يعتقد داني جبار ان زيادة المشاريع الهادفة الى أحتضان الشبيبة ومليء أوقات فراغهم بنشاطات مفيدة ستنهض بدور كبير في تطوير مواقفهم وجعلها أكثر أنسجاما مع المحيط الأجتماعي في السويد.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".