Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

شباب السويد يعانون من جراء الأزمة الإقتصادية

وقت النشر tisdag 15 juni 2010 kl 11.12

أظهر التقرير السنوي لهيئة الشباب الحكومية أن ظاهرة الفقر تنتشر بسرعة في أوساط الشباب، بالرغم أن نسبة البطالة في صفوف الشبيبة في طريقها للإنخفاض وذلك حسب مكتب وساطة العمل.

وقد تضاعفت نسبة الفقر في صفوف الشبيبة خلال القرن الحادي والعشرين وتفاقمت هذه الظاهرة بسبب الأزمة المالية التي أسهمت بشكل كبير في إرتفاع نسبة العاطلين عن العمل وذلك حسب التقرير السنوي لهيئة الشباب الحكومية.

وقد عانت فئة الشباب كثيرا حيث تعذر على الكثير منهم دفع بعض الفواتير الضرورية، حيث صرحت إحدى الشابات من أوميو أنها لم أستطع دفع إيجار منزل صديقيها. فيما قال أحد الشبيبة أن البقاء في المنزل دون عمل يمكن قبوله، لكنه لا يبقى حلا إيجابيا في المجتمع.

حسب الإحصائيات التي صرح بها مكتب وساطة العمل تبين أن نسبة البطالة في أوساط الشبيبة بين 18و 24 سنة إرتفعت بستة وخمسين في المائة وبالتالي تسجيل 47000 شاب عاطل عن العمل سنة 2009 مقارنة بسنة 2008 التي سجلت 30000 عاطلا عن العمل في صفوف الشبيبة.

هذه المشاكل تؤثر بشكل كبير على صحة الشبيبة وعدم عدم العثور على عمل بسرعة يؤدي إلى معاناة هؤلاء الشباب من الصداع والأرق كما أنهم يفكرون في الإنتحار كحل لنهاية المشاكل الإقتصادية هذا ما صرحت به تينا إيكمان المسؤولة عن التحقيق الذي أعدته هيئة الشباب الحكومية.

كما كشف التحقيق عن مشكل إرتفاع المديونية وهو مشكل آخر وقع فيه 12 في المائة من الشبيبة المتراوحة أعمارهم ما بين 18 و25 سنة خلال سنتي 2008 و2009.

كما أشار تحقيق هيئة الشباب الحكومية إلى أن الشبيبة الذين يتوفرون على أطفال يعانون أكثر من المشاكل الإقتصادية الحالية حيث سجلت هذه الفئة إنخفاضا كبيرا على المستوى المعيشي. وإنخفض المستوى المعيشي في صفوف الأمهات والآباء الشباب ب 22 في المائة سنة 2009 مقارنة بسنة 2001 التي سجلت 12 في المائة فقط.

هذا و أشارت تينا إيكمان إلى أن نسبة النساء الشابات الناشطات في سوق العمل أكثر من الرجال الشباب كما أن هناك مشاكل أخرى تعيق الشباب لدخول سوق العمل وذلك بسبب خلفيتهم الأجنبية، حيث يتعذر عثور الشباب ذوي خلفيات أجنبية على فرصة عمل يبقى أمر صعب جدا مقارنة بالشببية ذات أصول سويدية وذلك لأن العديد من الطلبة ينهون المرحلة الثانوية دون الحصول على شهادة التخرج. ومن الأسباب التي تحد من فرص عمل الشباب الإجانب هو عدم الإتصال مع سوق العمل والذي غالبا ما يتأتى عن طريق الآباء والأمهات والأصدقاء الذين لديهم علاقة بسوق العمل، أما بالنسبة للأجانب فيكون الوضع مختلفا للحصول على أول فرصة عمل وذلك لأن الآباء هم جدد أيضا في السويد ولا يتوفرون على الإتصالات اللازمة مع المجتمع بصفة عامة لتزكية إبنائهم في بعض مناصب العمل.

إينغر أشينغ رئيسة هيئة الشباب الحكومية ترى أن الوضعية الإقتصاديت التي يعيش فيها الشباب السويدي لها عواقب وخيمة على حياة الشبيبة، وقالت أشينغ أن أخطر شيئ يمكن أن تتعرض إليه الشبيبة هو عدم دمجها في سوق العمل من أجل الإستعداد للمستقبل الذي يبقى في نظر الشباب غامضا بعد تضاؤل الفرص في الحصول على عمل لتحقيق عيش رغيض، كما أن العطالة لا تساعدهم حتى للحصول على سكن أو تكوين أسرة والعيش مثل الأشخاص البالغين.

وحسب مكتب الإحصاء السويدي فإن نسبة البطالة في أوساط الشبيبة السويدية تقدر بثلاثين في المائة مع إحتساب طلبة المدارس والذين يبحثون عن عمل في نفس الوقت. لكن هذا الرقم هو في طريقه للإنخفاض وذلك حسب تورد سترانيفورس مديرة التوقعات لدى مكتب وساطة العمل التي صرحت وكالة الأنباء السويدية بأن هذا الرقم مرشح للإنخفاض بحيث أن الشيببة غالبا ما تحصل على عمل بسهولة.

تينا إيكمان أكدت على ضرور إستقطاب الشبيبة بما فيها السويدية أو الأجنبية من أجل الإنتظام على الدراسة في الثانويات أوالدراسات العليا من أجل الحصول على حظوظ أكثر في سوق العمل.

ويبقى الحل الوحيد لتجاوز هذه المشاكل هو قيام الشباب بمجهود أكبر في الدراسة التي تعتبر مفتاحا لسوق العمل، وذلك حسب تينا إيكمان التي أكدت على التركيز على مساعدة جميع الشباب لإنهاء المدرسة الإبتدائية والثانوية بعلامات تخول لهم دخول مرحلة الدراسات الجامعية أو دخول سوق العمل وهذا يعنى أن البداغوجية التعليمية يجب أن تناسب جميع الطلبة هذا من جهة، ومن جهة أخرى شددت تينا إيكمان على إعطاء الأولوية والإستمرار في الإستثمارات التي من شأنها أن تساعد الشباب للحصول على أول وظيفة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".