Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

المنتديات الإجتماعية ستلعب دورا كبير في الحملة الإنتخابية

وقت النشر tisdag 15 juni 2010 kl 12.09
الحملة الإنتخابية تستعين بالمنتديات الإجتماعية

أبرز إستطلاع للرأي أجرته الإذاعة السويدية Sverige Radio أن معظم الأعضاء الذين يتقلدون مناصب عليا داخل الأحزاب السياسية يخططون لإستعمال الفايسبوك أو التويتر أو بعض المدونات الشخصية من أجل التعريف بسياسة أحزابهم، هذا ويعتقد ثلثي أعضاء الأحزاب أن المنتديات الإجتماعية أصبحت من الوسائل المهمة أو المهمة جدا في السياسة السويدية وذلك بعد مرور ثلاثة سنوات ونصف على ظهورمنتديات إجتماعية مثل الفايسبوك الذي إحتاج لثلاثة سنوات فقط للوصول إلى 300 مليون مستخدم تقريبا وهو عدد ضخم مقارنة بجهاز الراديو الذي إستغرق أكثر من ثلاثة عقود للوصول إلى بضع مئات الملايين من المستمعين.

لكن هناك العديد من الناخبين يشككون في قدرة المنتديات الإجتماعية على لعب دور مهم في السايسية في الوقت الراهن.

فلنستمع لبعض تصريحات المواطنين من أوبسالا وكيرونا:

- قالت أحد السيدات أنها تتابع المستجدات من خلال الجرائد وغيرها من وسائل الإعلام الأخرى، لكنها لا تعتقد أن التويتر والفايسبوك سيحملون مستجدات أكثر من وسائل الإعلام الأخرى. وترى أحد الشابات أنه يمكن الوصول إلى المعلومات بسهولة والعثور على أشياء مثيرة للإهتمام، لكنها لم تطلع لحد الآن على أشياء من هذا القبيل. فيما قال أحد الأشخاص أنه ليس له دراية بهذه المعارف التقنية وصرحت سيدة قائلة أنها تستغل أسهل وسيلة وهي مشاهدة التلفاز في المساء.

Mary X Jensen من حزب المحافظين في بلدية Österåker شمال العاصمة ستوكهولم واحدة من السياسيين الذين يستعملون الفيسبوك والتويتر لتعريف سياسة الحزب وهي مقتنعة تماما بالقيمة التي يمكن أن تضيفها المنتديات الإجتماعية:

- ما أريد قوله هو أن هذه الوسائل تساهم في الحفاظ على الحوار السياسي، وخلق تفاعل كبير بين الناس من المستحيل تحقيقه من خلال الوسائل التقليدية. وكذلك تساعد على العمل كل الوقت وليس فقط في فترة محددة فيمكن اللقاء بالناس ومن جهات غير متوقعة والحصول على تعليقات وأسئلة مثيرة للإهتمام.

ومن خلال الإستطلاع للرأي الذي قامت به الإذاعة السويدية تبين أن عالم السياسة لديه ثقة كبيرة في المساهمة الإيجابية التي يمكن أن تضفيها المنتديات الإجتماعية على السايسة.

58 في المائة من المستجوبين في الإستطلاع والذي شمل 1900 سياسي يعتزمون إستخذام المنتديات الإجتماعية للوصول إلى الناخبين، وأكثر من 70 في المائة صرحوا أن المنتديات أصبحت مهمة جدا في الإنتخابات. الإشتراكية الديمقراطية Lena Baastad مستشارة المعارضة في بلدية أوريبرو واحدة من هؤلاء الذين يعتبرون أن هذه الوسائل أصبحت مهمة في العصر الحاضر:

- أعتقد أن هذه الوسائل قد تكون جزءا مهما في الحملة الإنتخابية وستلعب بالتأكيد دورا مهما لدعمها، لكن هذا لا يعني الإستغناء عن اللقاءات الشخصية مع الناخبين أيضا.

Henrik Oscarsson أستاذ العلوم السياسية في معهد العلوم السياسية في Göteborg يعتقد أن الوسائل ستلعب دورا هامشيا في الحملة الإنتخابية المقبلة في ظل وجود منابر إعلامية أفضل بكثير وأكثر نجاعة كالصحافة المكتوبة والمسموعة والمرئية:

- أعتقد أن التحدث عن ثورة المنتديات الإجتماعية خلال الحملة الإنتخابية لسنة 2010 يبقى طرح مبالغ فيه. لا يوجد مجال للمقارنة على الإطلاق بين المعلومات التي يستقيها الناخبون من ما يطلق عليه وسائل الإعلام القديمة أو التقليدية والمعلومات التي يتم الحصول عليها من الإنترنت أو المنتديات الإجتماعية المحتملة. وأعتقد أنه لا يمكن إستبدال المنابر الإعلامية بسرعة أو حتى بالتدريج في هذا المجال.

الإشتراكي الديمقراطي Peter Andersson في مجلس بلدية سولنا يتفق مع هنريك أوسكارسون ويعتقد أن مساهمة المنتديات الإجتماعية في الحملة الإنتخابية ستكون هامشية:

- أعتقد أن تأثيرها سيكون ثانويا ويمكن أن تفيد مثلا في تقييم العمل الذي قام به راينفلت والتطرق للأعمال التي وعد بها لكنها لم تخرج للوجود خلال هذه الفترة التشريعية. كما يمكن التطرق لبعض التحليلات التي تقوم بها أيضا وسائل الإعلام القديمة كما أن المدونات يمكن أن تفتح أبواب النقاش التي يمكنها أن تؤثر في الحملة الإنتخابية.

ومع ذلك فإن Peter Andersson يؤمن بنجاعة المنتديات الإجتماعية في السياسة في المستقبل وقال إن الإنتخابات القادمة ويعني بها إنتخابات 2014 لن تحتاج للقيام بمثل هذه التقارير الإذاعية لأنه من الواضح أن السيطرة ستكون للمنتديات الإجتماعية.

تبديل الوسائل التقليدية بالمنتديات الإجتماعية للحصول على المعلومات الخاصة بالحملة الإنتخابية يبقى مسألة وقت فقط وذلك حسب Emma Marie Andersson من حزب القراصنة والتي جلبت الأنظار بموقعها على شبكة الإنترنت من خلال النقاش الذي دار في موقعها على شبكة الإنترنت والذي يخص قانون مراقبة الإتصالات FRA:

- نحن نتحدث عن السياسة التي تعتمد على مكبر الصوت، فمثلا عند الوقوف والتحدث إلى الناس عن طريق مكبر للصوت ربما يتم الإستماع لما نقول، لكن لا يكون هناك مجال للحوار، وهذا ما يتم إستغلاله في المنتديات الإجتماعية التي تتيح للناس المناقشة مع بعضهم البعض وتطوير رؤيتهم للاشياء بتأثير كل واحد في الآخر، وسيستأنس بهذه الوسائل التي ستبرز بشكل كبير في المستقبل الأشخاص الذين لديهم مشاكل في إستعمالها بمساعدة المستعملين الذين ليست لديهم مشاكل في التعامل مع المنتديات الإجتماعية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".