Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

اجتماع اتحاد الجمهوريين في العاصمة ستوكهولم قبيل الزفاف الملكي

وقت النشر tisdag 15 juni 2010 kl 16.46

يوم السبت القادم سيكون حفل زواج ولية العهد ووريثة العرش فيكتوريا وفي نفس اليوم سيكون هناك اجتماع لأتحاد الجمهوريين بحضور ممثليين جمهوريين من سبع دول اوروبية من التي لاتزال الملكية فيها جزء من نظام الحكم. الغرض هو خلق مظلة تشمل جميع هولاء الممثلين والقادمين من دول مثل بلجيكا, الدنمارك, هولندا, النرويج, اسبانيا وبريطانيا للأشتراك في المؤتمر في ستوكهولم.

منى ابو جيب بروسهاممار السكريتير العام لأتحاد الجمهوريين تقول ان هذا النوع من المؤتمرات يفتح الفرصة امام الدول المشاركة لتبادل الخبرات مع بعضها البعض والسبب في اختيار عقد المؤتمر في نفس يوم الزفاف هو للفت انتباه الناس الى ان نقود دافعي الضرائب تذهب الى تنظيم العرس الملكي:

"نحن نرى انه من الخطأ ان يتحمل الشعب السويدي نفقات حفل الزفاف. طموحنا هو ان نتعلم من بعضنا البعض تحت المظلة الأوروبية, مثلا في السويد يقال ان الملك له اهمية من ناحية العلاقات العامة ومن المثير للأهتمام معرفة رأي زملائنا في اوروبا حول الموضوع".

اتحاد الجمهوريين يريد ان يلغي الملكية والتي يعتبرونها غير ديمقراطية. والحقيقة هي أن الحركة الجمهورية أقوى في السويد من الممالك الأوروبية الأخرى. لكن على الرغم من هذا فأن عدد الجمهوريين قليل نسبيا السويد ، والسؤال هو ان كانت الحركة الأعلامية الكبيرة حول العرس الملكي ستساهم في زيادة أو نقصان التعاطف مع العائلة المالكة.

من الواضح ان اعضاء اتحاد الجمهوريين في ازدياد مستمر وقوي ووصل عدد الأعضاء الى الضعف خلال هذا العام, والسبب هو ان الأحتفال الكبير بالعرس الملكي يزعج عدد كبير من المناهضين للملكية لذلك يريد اتحاد الجمهوريين بمناسبة العرس الملكي لفت الأنتباه الى موقع العائلة المالكة كممثلين للسويد, منى او جيب بروسهاممار تقول ان هذا الموقع ليس بالأهمية التي يدعيها البلاط الملكي:

"بحسب الملكيين فأن السويد تربح بوجود الملكية, وبفضل هذا التعاون الأوروبي سنتمكن من اثبات هذا النوع من النظريات الخاطئة التي تشجع على تواجد واهمية الملكية في نظام الحكم".

منى ابو جيب بروسهاممار تنتقد الفكرة الخاطئة بأن الملك هو الممثل الأول للسويد وتعرض قصاصة من جريدة فيها استفتاء عمل في المانيا حول اول شيء يربطه الألمان مع السويد وفي المركز الأول جاء محل بيع الأثاث ايكيا ومن ثم العاصمة ستوكهولم وحيوان الأيل وأخيرا استريد ليندغرين وهذا برأي منى ابو جيب بروسهاممار دليل على عدم اهمية الملكية والملك كممثل للسويد. أما عن سبب عقد المؤتمر في نفس يوم حفل الزفاف علقت ابو جيب بروسهاممار قائلة:

"نحن نرى انه من الجميل ان يتم الزواج بين شخصين يتبادلان الحب ويقرران تقاسم الحياة لكننا سئمنا من التركيز الأعلامي على هذا الزواج, قد يكون اختيار التاريخ صدفة او ستراتيجية جيدة او شيء بين الأثنين".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".