Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الغموض يشوب التبرعات لمؤسسات الاميرة فكتوريا

وقت النشر torsdag 17 juni 2010 kl 12.01
منتجات الزفاف الملكي تلاقي رواجا وجزء من السعر يعود الى دعم مؤسسات الاميرة لمساعدة الاطفال والشباب. ولكن المستهلك لا يدرك القيمة التي تعود الى ريع هذه المؤسسات

تلقى المنتوجات التي تحمل صور الاميرة فكتوريا ودانيل فيستلينغ رواجا كبيرا، خاصة مع اقتراب موعد الزفاف المنتظر نهار السبت. ويمكن للمستهلك ان يقرأ على بعض هذه المنتجات ان شراءها يساهم في دعم مؤسسات الاميرة فكتوريا لمساعدة الشباب والاطفال. ولكنه من النادر ان يعرف المستهلك القيمة المخصصة لهذه الغاية، التي تتراوح في الحقيقة بين 7 و14 بالمئة من سعر المنتج.

وثمة 17 شركة تصنع منتجات خاصة بالزفاف الملكي، مثل البومات الصور والحلويات، وجميعها يحظى بموافقة الاميرة فكتوريا ودانيل فيستلينغ. هذه الشركات توصلت الى اتفاق ضمني يقضي بان يتم استعمال عبارة "جزء من المدخول" لتوضيح ان قسم من السعر يعود الى مؤسسات الاميرة فكتوريا لمساعدة الاطفال والشباب، كما قال توم كيد، مدير احدى الشركات التي تصنع منتجات خاصة بالزفاف الملكي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".