Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

البرلمان السويدي يفتح الباب أمام بناء مفاعلات نووية جديدة

وقت النشر fredag 18 juni 2010 kl 10.16
بعض نواب التحالف الحاكم صوتوا الى جانب المعارضة ضد السماح ببناء مفاعلات نووية جديدة

بفارق صوتين فقط صوت البرلمان السويدي أمس الى جانب مشروع قرار حكومي يلغي حظرا كان مفروضا على بناء مفاعلات نووية جديدة لتعويض المفاعلات القديمة. فقد أيد المشروع الذي أصبح قرارا 174 نائبا من ممثلي الأئتلاف البرجوازي الحاكم، فيما عارضه 172 نائبا أثنان منهم أنشقا عن الأئتلاف الحاكم، والبقية يمثلون أحزاب المعارضة الثلاث الأشتراكي الديمقراطي، البيئة واليسار. 

سولفيغ تيرستروم التي صوتت بالضد من موقف حزبها حزب الوسط، قالت بعد التصويت أنها تفكر فيما أذا كانت ستواصل البقاء في الحزب أم لا. 

وتضاربت ردود الفعل، وفي الوقت الذي صرحت به سولفيه تيرنستروم بانها تفكر الان مغادرة حزب الوسط، رأت اننا شينبري باترا من حزب المحافظين بان هذا القرار جاء ليعطي ضمانا لانتاج الطاقة السويدية، وهو مهم للعمل والحياة اليومية والبيئة. وتابعت ان الاهم هو ان التحالف البرجوازي اظهر وحدة قرار عندما تدعو الحاجة.

عضو حزب الوسط سفين بريستروم، الذي صوت لصالح القرار على الرغم من انه كان قد لمح بانه سيصوت ضده، قال ان هذا القرار لن يؤدي الى اي تغيير في الوضع الحالي، اذ انه من غير المربح بناء مفاعلات جديدة، وبالاضافة الى هذا فمن غير الممكن بناء مفاعلات نووية جديدة دون اعالة مادية من الحكومة، كما هي الحال في جميع دول العالم.

هذا الرأي لا توافق عليه الناطقة باسم حزب البيئة ماريا فتيرستراند، التي تقول انه ثمة الان من يرغب بتمويل مشاريع بناء مفاعلات جديدة، وتابعت انه من الواضح انه لو لم يكن ثمة رغبة ببناء مفاعلات جديدة، لما كانت الحكومة اعطت اشارة للمستثمرين بوجود امكانية لهذا

 تصويت البرلمان كان على 3 اسئلة مطروحة، اولها السماح، ابتداءا من الاول من كانون الثاني يناير من العام المقبل، ببناء ما لا يزيد عن 10 مفاعل نووية لتحل مكان القديمة. القرار الثاني هو عدم اعطاء دعم مالي حكومي لبناء اي من المفاعل الجديدة، اما القرار الثالث فهو زيادة حجم المسؤولية الملقاة على عاتق مالكي المفاعل النووي في حالة التعويض عن الاضرار

ولكن على الرغم من ان القرارين الاخيرين يزيدان من حجم المسؤولية على من يرغب ببناء وامتلاك مفاعل نووي، الا ان نتيجة التصويت لاقت ترحيبا من قبل شركات الطاقة. اولى هذه الشركات هي شركة EON Kärnkraft Sverige AB، التي قال نائب مديرها انغيمار انغفيست بان قرار البرلمان سوف يؤدي الى بناء مفاعلات جديدة في السويد حيث ان ما يقارب نصف حجم استهلاك الطاقة الكهربائية في السويد يعتمد على الطاقة النووية، وبما ان المفاعلات الموجودة حاليا ستصبح قديمة، فمن المؤكد بناء مفاعلات جديدة في المستقبل، كما قال انغفيست

بناء مفاعلات جديدة هو ما يتمناه عضو حزب الشعب كارل به هاملتون الذي يرى ان القرار يفتح المجال لبناء منشأت جديدة تحل مكان مفاعل اوساكرشهامن واحد ورينغهولم واحد خاصة بان قطاع الصناعة السويدي متحمس جدا ليكون من المساهمين في عملية البناء

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".