Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

بقايا العقاقير الطبية في محطات معالجة المياه تهدد حياة الأسماك

وقت النشر fredag 18 juni 2010 kl 14.19
العقاقير الطبية المسكنة التي يتم التخلص منها في المجاري المائية تشكل خطرا على حياة الاسماك

توصل الباحثون في جامعة لوند السويدية إلى أن العقاقير الطبية المسكنة التي يتم التخلص منها في المجاري المائية يمكن أن تصل إلى محطات معالجة المياه وبالتالي تشكيل خطر حقيقي على حياة الأسماك.

هذا ما جاء في تصريح البروفيسورة إيستيل لارسون المتخصصة في علوم البيئة في جامعة لوند:

- لم يتم البحث في هذه المشألو بما فيه الكفاية، لكن هماك مؤشرات تدل على وجود هذا الطرح، وإن كان السمك يتأثر بهذه الأدوية بعد مدة طويلة لكن يمكن أن تؤدي إلى إتلاف الكبد وغيرها من أمراض الأنسجة وكذلك تحد من الخصوبة.

ومن أجل التعمق أكثر في هذه الدراسة إختارت إيستيل لارسون دراسة الأدوية والمسكنات الشائعة والتي تتوفر على مادة الإيبوبروفين. وتوصلت الباحثة من خلال البحث أن محطات معالجة المياه تستقبل ما بين خمسة وستة كيلوغرامات في السنة من مادة الإيبوبروفين، هذا بغض النظر عن مخلفات العقاقيرالأدوية التي يتم التخلص منها برميها في دورات المياه.

إيستيل لارسون ترى أن الماء هو مصدر كل هذه التسممات التي تصل إلى الأسماك والذي يتواجد في محطات المعالجة:

- نحن نعرف أن الماء الموجود في محطات المعالجة يتوفر أيضا على بعض الأدوية لكن نسبة هذه الأدوية تبقى ضئيلة جدا. لكن يجا أن نعرف أن محطات معالجة المياه هي أكبر مصدر لتسريب الأدوية إلى الطبيعة.

وأثبتت دراسات سابقة أن بعض الأدوية وموادها مثل بقايا التحضيرات الهرمونية لحبوب منع الحمل تنعكس على نجاعة توالد وتجانس الحيوانات، رغم أن هذه الدراسات أكدت على أن تأثير هذه الأشياء على الطبيعة تبقى محدودة جدا ويمكن أن تكون لعا إنعكاسات جانبة على المدى البعيد وليس المدى القريب.

 هذا وكشفت إستيل لارسون أنه من أصل 96 في المائة من العقاقير الطبية المسكنة فقط أربعة في المائة هي التي تتبقى في المياه الصالحة للشرب المتواجدة في محطات معالجة المياه وهذا يعتبر شيئا إيجابيا، لكن ما يدعي للقلق هو عدم معرفة طريق الأدوية التي تم التخلص منها وذلك حسب إستيل لارسون:

- جيد جدا أن 96 في المائة من تلك العقاقير الطبية تختفي من محطات معالجة المياه، لكن هناك مشكلة أخرى تقف أمامنا حيث لا نعرف بالضبط أين تذهب تلك الأدوية، ربما أنها لم تختفي بل تبقى عالقة في الوحل، هذه الوحل الذي يمكن أن يصل مع مرور الوقت إلى الأراضي الزراعية، أو من الممكن أن يخترق المنتوجات الزراعية التي تعيش مدة طويلة وفي هذه الحالة يكون ذلك الوحل أكثر تسمما من الإيبوبروفين نفسه. هذا ما لم نتوصل إليه إلى حدود الآن.

وحسب الباحثون في جامعة لوند أن المشكلة لا تكمن بالأساس في إنتشار بقايا تلك الأدوية في محطات معالجة المياه وتلويثها، بل هناك مشكل آخر يهدد الثروة السمكية حيث أن الصيادون ينقلون من غير قصد بقايا العقاقير الطبية من فراخ الأسماك إلى الأسماك الكبيرة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".