Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

حملة مكافحة سرطان الثدي تبدأ اليوم

وقت النشر fredag 1 oktober 2010 kl 16.55
.

للسنة السابعة على التوالي تبدأ هيئة مكافحة السرطان حملة الشريط الوردي لمكافحة سرطان الثدي وتمتلئ المحلات التجارية والمراكز بالشريط الوردي اللون الذي يباع ليذهب ربح مبيعاته للبحث في طرق جديدة للحد من انتشار المرض الذي يصيب 7000 إمرأة سنوياً. وتنتهي الحملة في حفل كبير يشارك فيه عدد من المشاهير والفنانين الهدف من الحملة هو مكافحة سرطان الثدي من خلال زيادة التوعية به ودعم الأبحاث التي تسعى إلى إيجاد أنواع جديدة من العلاج بالإضافة إلى العمل على خلق صحوة لدى الرأي العام. هذا ما تقوله أولريكا سفينسون مسؤولة الحملة.

وكانت الأبحاث الأخيرة توصلت إلى تقلص في نسبة الوفيات من جراء مضاعفات سرطان الثدي خلال السنوات الأخيرة بسبب التقنية الحديثة المتبعة في السويد للكشف عن المرض في مرحلة مبكرة وبسبب تطور أساليب العلاج.

الفكرة مستوردة من الولايات المتحدة الأمريكية وكلفة الشريط الوردي 25 كرون يذهب 24 منها إلى صندوق هيئة مكافحة السرطان. ويدعم الحملة العديد من المشاهير والكتاب منهم الكاتبة والصحفية ألكساندرا باسكاليدو والممثلة ماري يورانسون والصحفي ألكس شولمان وبطلة الرماية ماغدالينا فوشبيري

 وتنتهي فعاليات الشهر في حفل كبير يذهب ريعه أيضاً لهيئة مكافحة السرطان يشارك به فريق بوكاسبيرش وليزا ميسكوفسكي وبيتر يوباك. وجديد هذا العام هو تفاعل الحملة مع المشاركين عبر الفيسبوك حيث يمكن للذين يرغبون بدعم الحملة أن يحملوا شعار الحملة الوردية ويضعونه على صفحتهم للفيسبوك. وتبدأ الفعاليات الليلة في تجمع تضامني في حديقة الملك في ستوكهولم وفي يوتيبوري أيضا لإضاءة 7000 شمعة ترمز للنساء اللواتي يصبن بالمرض سنوياً

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".