Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

السويد تلتزم بالهدوء بالرغم من قيام بعض الدول الأوروبية الأخرى باتخاذ إجراء تأهب لعمليات ارهابية

وقت النشر måndag 4 oktober 2010 kl 15.11
.

دفع التخوف من وجود محاولات جديدة للقيام بعمليات ارهابية في أوروبا إلى تعزيز بعض الدول الأوروبية لإجراءاتها الأمنية. الخارجية السويدية أعلنت على لسان مديرتها الإعلامية سيسيليا يولين لوكالة الأنباء السويدية تي تي أنها تقيم الوضع الأمني باستمرار وتتابع التطورات.

وكانت الخارجية الأمريكية طالبت من رعاياها في الخارج توخي الحذر عند سفرهم إلى أوروبا إذ قد تكون المراكز السياحية من الأماكن المعرضة للخطر في أوروبا. أما الخارجية البريطاينة فحذرت مواطنيها في فرنسا وألمانيا ورفعت مستوى الخطر على أرضها إلى ثاني أعلى مستوى. وتشارك فرنسا بريطانيا في خيارها إذ ترى أن إمكانية وقوع عملية ارهابية بلغت ثاني أعلى مستوى هي الأخرى.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".