Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الطاهر بن جلون للقسم العربي في الاذاعة السويدية: "هوية الكاتب هي اللغة التي يكتب بها"

وقت النشر fredag 8 oktober 2010 kl 15.24
الكاتب الفرنسي، المغربي الطاهر بن جلون، عدسة طالب عبد الامير، الاذاعة السويدية

الطاهر بن جلون المولود في مدينة فاس المغربية، والذي عاش فترة شبابه في طنجة، قبل ان ينتقل الى باريس، اسم يتردد صداه في ميادين الأدب الغربية والعربية، فهو كاتب مغربي يكتب بالفرنسية، جل موضوعاته تدور حول المغرب وحياة الناس فيها، عن المساواة والعدالة. التقيناه على هامش معرض الكتاب في يتبوري الذي جرت فعالياته قبل فترة حيث حدثنا من ان مهمة الكاتب في العالم العربي، اليوم اكثر اهمية من مهمة الكتاب في العالم الغربي، "لان مشاكلنا صعبة ومعقدة وما زالنا نحارب من اجل الحقوق والحرية وعيش افضل بالنسبة للشعوب العربية".

الطاهر بن جلون كاتب روائي تتخذ كتاباته منحى انسانيا في المساواة بين الجنسين، منتقدا المفاهيم البالية التي تعطي الذكورية مقاما اعلى. وفي هذا السياق في العام 1985 رواية اسماها " طفل الرمال" ، الحقها برواية مكملة، في العام 1987 اسماها " الليلة المقدسة"، وعن مدى امكانية تأثير الرواية في تغيير المفاهيم البالية؟ يجيبنا الطاهر بن جلون بأن الرواية لاتؤثر كثيرا ولكن قد تساهم:

يعيش الطاهر بن جلون في فرنسا ويكتب بلغتها لكنه ينتقد العنصرية فيها، وقد خبرها في سنواته الاولى كمهاجر مغربي اليها، ويرى بان الحكومات فشلت في سياسة ادماج المهاجرين بالمجتمع ، فكتب الكثير من المقالات بهذا الشأن كما اصدر كتابا لشرحها الى الجيل الجديد، اسماه " تفسير العنصرية لابنتي " الصادر عام 1998، عن هذا الكتاب يحدثنا الطاهر بن جلون:

يعتبر الطاهر بن جلون نفسه كاتبا فرنسيا من اصل مغربي، ويرى بأن هوية الكاتب هي اللغة التي يكتب بها، فهو يكتب بالفرنسية، لكن هل يعتبره الفرنسيون كاتبا فرنسيا، خصوصا وانه في بعض المكتبات الفرنسية تباع كتبه في خانة الكتب الكتاب الاجانب، هذا السؤال طرحناه على محدثنا بن جلون، ونحن نلتقي به في اروقة معرض الكتاب في يتبوري في الرابع والعشرين من سبتمبر، اذ قال بان هذا لايهم وانما مايشعر به الكاتب، " فهويته هي اللغة التي يكتب بها، لكن هويته السياسية هي هوية البلد الذي ينتمي اليه، فانا مغربي اكتب بالفرنسية، وانما كاتب فرنسي من اصل مغربي".

للكاتب الفرنسي المغربي الطاهر بن جلون اكثر من خمسة عشر كتابا مترجما في السويد، آخرها رواية " الى امي" وعن هذه الرواية يحدثنا من انها تتناول مسألة التمسك "بتقاليدنا وقيمنا العربية والاسلامية المهمة فيما يتعلق بالعناية بالوالدين وطلب رضائهما"، وهذه التقاليد التي انعدمت في الغرب" يقول الطاهر بن جلون:

شارك الطاهر بن جلون في معرض الكتاب في يتبوري ضمن موضوعة المعرض الرئيسية لهذا العام وهي افريقيا والادب الافريقي، باعتباره كاتبا مغربياً، وهو يرى في تسليط الضوء على الادب الافريقي له دلالة مهمة وامتياز، ولكن ومما يلاحظ ثمة ضعف في التمثيل العربي في هذا المعرض، فليس سوى كاتبين من هذا الكم الكبير من الكتاب العرب في القارة الافريقية وهما نوال السعداوي والطاهر بن جلون، الذي قال "اننا نعيش ازمة ثقافية وسياسية":

طالب عبد الامير، الاذاعة السويدية

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".