Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

المكفوفون والصم من الأطفال يرفض تقديم التأمين الصحي لهم

وقت النشر fredag 8 oktober 2010 kl 16.09
المكفوفون والصم من الأطفال

شركات التأمين تصنف بشكل أعتباطي الزبائن مستبعدة الصم والمكفوفين منهم. هذا ماقالته أتحادات المعاقين التي تطالب الأن بتشريع جديد لقانون يحظرعلى الشركات رفض الزبائن بسبب إعاقتهم.

إنغريد بورمان، رئيسة اتحاد المعاقين، تقول ان شركات التأمين تفلت بسهولة من المحاسبة:

"إذا كان لدى الشركة الحق في العمل كشركة للتأمين اذا لايجب أن يستثنى البعض بسبب أعاقة ما. يجب ان يكون هناك تشريع قانوني يغطي هذا النوع من التمييز".

ليس لدى الجميع نفس الفرصة في الحصول على التأمين الصحي أو التأمين ضد الحوادث. أذا كان الشخص كفيف أو أصم فإنه من الصعب حتى الحصول على التأمين الكامل. بعض شركات التأمين مثل تريغهانسا ولينس فوشيكرينغار لاتوافق على سبيل المثال على حصول الأشخاص من الصم والمكفوفين على التأمين الصحي أو التأمين ضد الحوادث مع إمكانية للتعويض عن ضعف القدرة على الكسب.

هناك المزيد من الأمثلة. آنيتت تويلين أرادت أن تؤمن صحيا عند شركة التأمين تريغهانسا على أبنها الذي كان عمره أنذاك ثلاثة أشهر. لكن الشركة رفضت الطلب بالإشارة إلى فقدان السمع عند الطفل. عن هذا علقت الأم قائلة:

"شعرت بأهانة رهيبة بأن ابني أقل قيمة من الأطفال الآخرين لأنه ولد مع أعاقة ضعف السمع".

شركات التأمين تسند اليوم قراراتها كليا على تقييماتها الخاصة وحسابات المخاطر. الآن يريد أتحاد المعاقين ان يتم تعديل هذه التشريعات بحيث يحظر على الشركات التي تتصرف من منطلق القواعد الخاصة بها حرمان الأشخاص ذوي الإعاقة من التأمين الصحي والتأمين ضد الحوادث وتم الأشارة إلى ألمانيا حيث لديها قواعد مماثلة.

في حالة آنيتت تولين التي رفض عمل التأمين الصحي لابنها، رفعت دعوى ضد شركة التأمين تريغهانسا عن طريق وكيل الجمهور ضد التميز تطالبها بمبلغ 000 200 كرون. الشركة بررت بدورها قراراها بأنه من الصعب تقييم مدى فقدان السمع لدى الأطفال دون سن 18 شهرا. بيورن سبورينغ المسؤول عن التأمين الصحي والتأمين ضد الحوادث في شركة التامين تريغهانسا علق قائلا:

"نحن نقوم بأجراء تقييم للمخاطر في كل حالة فردية. عموما يمكن القول أنه إذا كان الشخص أصم أو كفيف فلا يمكن الحصول على تغطية التأمين نفسها تماما التي يحصل عليها الشخص الذي يستطيع ان يسمع او يرى". 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".