Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
إتفاق بين الكتلتين الكبيرتين يحد من قدرة سفيرياديموكراترنا على التأثير

مواصلة العمل بنظام التعويض في الأقتراع البرلماني

وقت النشر tisdag 12 oktober 2010 kl 14.40

توصلت الكتلتان البرلمانيتان المتنافستان الى إتفاق على مواصلة العمل بما يعرف بنظام التعويض في عمليات الأقتراع. وهذا يعني أنه في حال غياب أحد أعضاء البرلمان من الكتلة البرجوازية أو كتلة الحمر والخضر، فان كتلته ستصوت عنه عند التصويت. أي ان غيابه لن يؤثر في عملية التصويت. ممثلوا حزب سفيريا ديموكراترنا الذين لا ينتمون الى أي من الكتلتين، لن يشملوا بهذا الأتفاق، وبهذا لن يستطيعوا أستغلال حالات غياب النواب عن الكتلتين الكبيرتين.

الأتفاق على مواصلة العمل بنظام التعويض سيمنح الحكومة سهولة في الحصول على أغلبية عند الأقتراع، وفي حال غياب ثلاثة من مندوبي سفيريا ديموكراترنا عن عملية أقتراع، فستحصل الحكومة على أغلبة تلقائية. رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الأشتراكي الديمقراطي سفين أيريك أوستربري شرح الأسباب التي حملت المعارضة على القبول بأجراء يسهل عمل الحكومة بالقول: 

ـ الشعب السويدي أختار في الأنتخابات أن يكون البرلمان بهذا التوازن، ومانراه هو ان لا يترك الأمر للصدف أن تتحكم في حالة غياب نائب ما بسبب المرض أو ما شابه وتقرر كيف تقاد البلاد، وأنما أرادة الشعب المعبر عنها في الأنتخابات، هي من ينبغي ان تقرر ذلك: 

يذكر انه كان هناك تردد بين بعض الأطراف في المعارضة في القبول بتمديد نظام التعويض.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".