Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

Sverigedemokraterna يعترض على تحديد مهام بعض المتاحف في العمل من أجل الديمقراطية، والتسامح وحقوق الأنسان

وقت النشر torsdag 14 oktober 2010 kl 16.21
متحف البحر المتوسط في ستوكهولم يحتوي على كنوز أثرية من أرث شعوب المنطقة

منحت الحكومة صورة أكثر وضوحا لمهام متاحف الدولة الخاصة بالثقافة العالمية، ومؤسسة منتدى التأريخ الحي Forum för levande historia وكانت الموسسة المذكورة هي الوحيدة بين متاحف الدولة المتخصصة في هذا المجال التي حددت مهامها من قبل الحكومة على العمل من أجل الديمقراطية، والتسامح وحقوق الأنسان. والآن عممت هذه المهمة على أربع متاحف أخرى من متاحف الثقافة العالمية. وزيرة الثقافة لينا آديلسون ليلياروت قالت للبرنامج الأخباري التلفزيوني Kulturnyheterna:

ـ لدى المتاحف بالفعل مهمة العمل من أجل التسامح، والتزود بالمعارف عن الثقافات الأخرى، وفي ضوء ذلك، بحثنا الأمر على أعتاب الأنتخابات، ووجدنا أن هناك حاجة لمزيد من الوضوح في هذه المهام. 

هذا الأمر جوبه بالأستياء من جانب حزب سفيريا ديموكراترنا، الذي اعتبر أعلان الوزيرة تجاوزا على مهام البرلمان، وقال ماتياس كارلسون المتحدث بأسم الحزب في قضايا الثقافة، أن المهام التي حددتها الوزيرة تندرج في أطار التعددية الثقافية، وهو ما نعارضه: 

ـ أن تجسيد ذلك على أعتقد سيؤدي الى أن تصبح هذه المتاحف نوعا من الدعاية للتعددية الثقافية. وقد رأينا ذلك مرارا في السابق. 

المتاحف الأربع التي ستكون مشمولة بالعمل من أجل الديمقراطية، والتسامح وحقوق الأنسان، هي متحف ثقافات العالم في يوتيبوري، ومتحف الأنتروبولجيا الوصفية، ومتحف البحر المتوسط، ومتحف شرق آسيا في العاصمة ستوكهولم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".