Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

حالات الضرب في كرة مباريات كرة القدم لا تبلغ للشرطة رغم العنف الشديد

وقت النشر måndag 18 oktober 2010 kl 12.08
حالات الضرب المتعمد تؤدي الى الايقاف عن اللعب الا انها نادرا ما تبلغ الى الشرطة. في الصورة ميكائيل دالبري لاعب فريق Gefle يتألم بعد تعرضه لضربة اثناء المباراة التي جمعت فريقه بنادي AIK نهار السبت على ملعب روسوندا في سولنا

تتزايد حالات العنف على ملاعب كرة القدم السويدية، ولكن دون رفع بلاغات للشرطة. وعادة ما يتم ايقاف اللاعب عن المباريات اذا ما تعمد مثلا ضرب منافس له، ولكن اعمال العنف هذه لا تبلغ الى الشرطة.

وقد قام البرنامج الوثائقي في اذاعتنا، كاليبر، بعملية تدقيق بجميع عقوبات توقيف اللاعبين التي جرت خلال الشهرين الماضيين في المناطق الخمس الكبرى لكرة القدم في السويد، وتبين ان من اصل 77 حالة توقيف عن اللعب، تم رفع بلاغات للشرطة في خمس حالات فقط. يذكر انه 40 حالة من هذه الحالات تخللها عنف كان ليؤدي الى عقوبة السجن لو ان حالة الضرب كانت قد جرت على الشارع.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".