Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
ابتداءا من خريف 2012

بطاقة الهوية التعليمية ستصبح شرطا للحصول على وظيفة مدرس

وقت النشر måndag 18 oktober 2010 kl 16.13
وزير التعليم يان بيروكلوند يسعى الى رفع مستوى المعلمين في المدارس السويدية

يجب على المعلمين والمدرسين، ابتداءا من خريف 2012، ان يحملوا بطاقة هوية خاصة بالمعلمين تظهر انهم مؤهلين للعمل في مجال التدريس. ولن يصبح بامكان المعلمين الذين لا يحملون بطاقة الهوية الخاصة الحصول على عمل ثابت، او حتى تقييم العلامات للتلاميذ. جاء هذا في اقتراح لقانون جديد قدمه وزير التعليم، ونائب رئيس الحكومة، يان بيوركلوند.

وقال وزير التعليم ان الهدف من وضع قانون كهذا هو رفع المكانة لمهنة التدريس، بالاضافة الى دفع المدارس الى توظيف المعلمين اصحاب الكفاءات، مؤكدا على ضرورة وقف عملية تعيين مدرسين لا يملكون الكفاءات المطلوبة، وكذلك المعلمين الذين يعلمون مواد خارج نطاق الكفاءة. 

بيوركلوند قال ان ادراج نظام البطاقات الخاصة بالمعلمين لن يحل المشكلة بين ليلة وضحاها الا انه سيضع شروطا اكبر على اصحاب العمل، والبلديات والمدارس الخاصة لتعيين المعلمين اصحاب الكفاءات المناسبة، وبالتالي سيؤدي ذلك الى رفع مستوى التعليم على الامد البعيد.

يان بيوركلوند يسعى الى خفض نسبة المعلمين غير المؤهلين، والذين تصل نسبتهم الان الى 22 بالمئة.

وحسب الاقتراح فسيكون هناك طريقتان للحصول على البطاقة التعليمية، فأما عبر الحصول على شهادة جامعية من كلية التعليم او على شهادة من معهد عالي اخر. اما الطريقة الثانية فهي عبر الحصول على شهادة جامعية باختصاص معين ومن ثم اكمالها بشهادة تربوية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".