Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

موقع ويكيليكس يكسف وثائق جديدة عن الحرب الاميركية على العراق

وقت النشر måndag 25 oktober 2010 kl 17.31

قام موقع وكيليكس خلال عطلة نهاية الاسبوع بنشر 400 الف وثيقة عن الحرب الاميركية على العراق، الامر الذي اعتبرته وكالات الصحافة العالمية بانه اكبر عملية فضح وثائق سرية مرتبطة بالحرب.

هذه الوثائق والتقارير كتبها جنود الجيش الاميركي وجيوش الحلفاء، وتسربت عن وزارة الدفاع الاميركية البنتاغون. وكتبت هذه الوثائق في الفترة الممتدة من 1 كانون ثاني يناير 2004 ولغاية 31 كانون اول ديسمبر 2009، وتتحدث عن عمليات التعذيب وخرق حقوق الانسان، بالاضافة الى معلومات مفصلة عن مقتل ما يقارب 110 الف شخص، من بينهم 66 الف مدني، عدد كبير منهم اطفال. هذا يعني ان اكثر من نصف القتلى هم من المدنيين، وعدد 15 الف اكثر من العدد الذي نشرته المنظمة البريطانية لاحصاء قتلى الحرب العراقية.

وقال جوليان اسانج، مؤسس موقع وكيليكس، خلال مؤتمر صحفي عقده في بريطانيا نهار السبت، قال ان حمام دماء كان يحصل على كل زاوية من زوايا العراق

وادانت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون عملية نشر الوثائق، اما الناطق الاعلامي من البنتاغون جيوف موريل فقد انكر وجود معلومات عن جرائم حرب في الوثائق قائلا ان وزارة الدفاع لكانت قد حققت بالامر منذ فترة طويلة، وتابع ان نشر وثائق كهذه يعرض حياة الجنود الاميركيين للخطر

وقد قامت ويكيليكس بالتعاون مع عدد كبير من اجهزة الاعلام العالمية، ومنها التلفزيون السويدي SVT. لينا بنغتسون المراسلة في التلفزيون السويدي قالت ان هذه الوثائق تقدم صورة جديدة عن الحرب عبر تفاصيل لم تكن معروفة سابقا، وعلى الرغم من ان وزارة الدفاع الاميركية تقوم بتغطية الاوضاع في العراق، الا ان امورا كثيرة لم تكن معروفة، مثلا حصول حالات تعذيب في السجون

ردات الفعل على هذه الوثائق كانت قوية، واتت من جميع انحاء العالم. المحقق المتخصص بامور التعذيب في منظمة الامم المتحدة قال ان يجب التحقيق في هذه الجرائم وبالتالي محاكمة المسؤولين. اما منظمة حماية حقوق الانسان Human Rights Watch فقد ادانت هذه الجرائم التي قام بها الجنود الاميركيون.

اما نائب رئيس الحكومة البريطانية نيك كليغ، والذي كان قد صرح سابقا ان مشاركة بريطانيا بالحرب على العراق عمل غير قانوني، فقد طالب الحكومة الاميركية بتوضيح رسمي حول هذه الزثائق.

الوثائق التي تقوم منظمة ويكيليكس بتسريبها ادت الى قيام نقاش طويل حول حرية التعبير عن الرأي، وتحاول كل من الولايات المتحدة الاميركية واستراليا وقف المنظمة لانها تشكل خطرا على الامن القومي. هذا الامر دفع مؤسس المنظمة جوليان اسانج بالقدوم الى السويد حيث قام بتقديم طلب للحصول على حق الاقامة والعمل، الا ان طلبه رفض من قبل دائرة الهجرة.

ويذكر انه ثمة تحقيق يدور الان حول جريمة اغتصاب يشتبه ان يكون اسانج قد ارتكبها في السويد.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".