Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الانخفاض القياسي في مستوى المياه قد يؤدي الى رفع اسعار الكهراباء

وقت النشر onsdag 16 februari 2011 kl 12.59
Vattenkraftverket i Porjus. Foto: Fredrik Sandberg/Scanpix

عند نهاية الاسبوع سيصبح مستوى المياه في خزان الماء السويدي بمقدار ثلاثة ارباع مساحته. وهذا المستوى هو الاوطأ منذ سنوات، واذا ما استمرت برودة الطقس وجفافه على هذه الشاكلة فمن الممكن ان ترتفع اسعار الوحدة الكهربائية من جديد.

- ان هذا المستوى قليل بطريقة تاريخية، يقول ماغنوس هولم، رئيس قسم بلدان الشمال لسوق المياه للعامة في مؤسسة فاتنفال.
ليس فقط السويد التي تعاني من هذا نقص الماء في خزانها، بل وكذلك النرويج، ونقص المياه في بلدان الشمال اجمالا هو 40 تيراواط في الساعة، وهو ما يعادل مياه الدانمرك لمدة عام كامل.
- ما يتم فعله الآن هو ان الجميع ينتظرون ذوبان الثلوج. وسيجري هذا الامر رغم كل شئ وان ينطلق جريان الربيع كما هو تقليديا مابين حوالي الاسبوع السادس عشر والثامن عشر. ويحدونا الامل بان مالدينا من مياه الان تكفي حتى ذلك الوقت.يقول ماغنوس تورستنسون، محلل في مؤسسة الطاقة السويدية. سفينسك انرجي.
لكن لو استمر الطقس بهذه البرودة فسوف تكون هنالك زيادة في اسعار الكهرباء، يقول ماغنوس هولم من فاتنفال:
- قد يكون هنالك تأثير على السعر، اذا ما استمر هذا البرد لفترة طويلة.يقول هولموعلى سؤال حول المدى الذي يمكن تصل اليه اسعار الكهرباء خلال هذا الشتاء الربيعي، يجيب ماغنوس تورستين من سفينسكا انرجي:

- لا بمقدوري ولست اجرؤ على التصريح حول هذا الامر. فهذا سيعتمد على الطقس، وليس بمستطاع احد التكهن به، يقول ماغنوس

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".