Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

حوادث الإنزلاق تكبد الإقتصاد السويدي خسائر كبيرة

وقت النشر onsdag 16 februari 2011 kl 14.10

بعد أن عرفت الأسابيع الماضية تحسنا في أحوال الطقس في السويد، عادت العواصف والتساقطات الثلجية الكثيفة لتعكر الجو الصحو في أغلب مناطق البلاد. ونظرا للتساقطات الثلجية المهمة التي شهدتها جميع المناطق، يتعرض المشاة للعديد من حوادث الإنزلاق والتي تكبد السويد خسائر تقدر بمليار كرون سويدي كل سنة، سبعين في المائة من هذه الخسائر هي بسبب غياب الموظفين بعد تعرضهم لحوادث إنزلاق تمنعهم عن العمل، مما يؤدي إلى إنخفاض الإنتاج. يان شيلاندير محقق لدى السلطة المدنية للطوارئ قال أن الخسائر كبيرة جدا، وحالات الإنزلاق تكبد الخزينة السويدية خسائر تقدر بمليار إلى 3 مليار كرون سويدي وهذا من طبيعة الحال يؤثر على الأقتصاد السويدي.

حوادث الإنزلاق غالبا ما تصادف فصل الشتاء بسبب الجليد أو تساقط الثلوج، كما أن النساء هم أكثر عرضة لمثل هذه الحوادث وذلك حسب يان شيلاندير الذي قال أن السبب الأول وراء حوادث إنزلاق الأشخاص هو الجليد وتساقط الثلوج، رغم وقوع بعض الحوادث لأسباب أخرى، وتعرف كل سنة 25000 حادث تقريبا من هذا النوع، والنساء هن أكثر عرضة للإنزلاق مقارنة بالرجال وخصوصا النساء المتراوحة أعمارهم ما بين 50 و69 سنة.

يان شيلاندير تطرق لكثرة حوادث الإنزلاق خلال هذه السنة والسنة الماضية، غير أن عدد الحوادث رغم إرتفاعه يبقى مقبولا مقارنة بعدد حوادث الماضي، كما يرى أن فصلي الشتاء لهذين السنتين الأخيرتين كانا قاسين، وهذا الأمر تسبب في إرتفاع حوادث إنزلاق الأشخاص الذي يتأرجح ما بين 22000 و30000 حادث في السنة، وأضاف أن هذا العدد يبقى منخفضا مقارنة بالسنوات الماضية.

كثرة حوادث الإنزلاق في هذه الفترة من السنة ترجع إلى العديد من الأسباب، أولها الطريقة السيئة التي تزال وتذوب بها الثلوج، كما أن المشاة لا يستعملون وسائل الحماية الواقئية التي تساعد على عدم الإنزلاق، وذلك حسب ما جاء في تصريح شيلانديلر.

هذا وستقوم الوكالة السويدية للطوارئ (MSB) بإجراء تقييم شامل في الخريف المقبل للخسائر التي تتسبب فيها حوادث الإنزلاق بسبب الجليد وتساقط الثلوج وذلك بعد توصلها بتقرير شامل لتكاليف الرعاية الصحية التي صرفت في هذا النوع من الإصابات.

حوادث الإنزلاق بسبب الثلوج تكلف الخزينة السويدية أموالا طائلة، خصوصا أنها تؤثر على الإنتاج المحلي في حالة تعرض الموظفين لحوادث من هذا النوع وبالتالي حصولهم على العطل المرضية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".