Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
ثورة ليبيا

وزارة الخارجية تحذر من السفر الى ليبيا وتحث السويدين على مغادرة البلاد

وقت النشر måndag 21 februari 2011 kl 10.45
الخارجية تحذر من السفر الى ليبيا
(7:06 min)

حذرت وزارة الخارجية السويدية المواطنين بعدم السفر الى ليبيا، وذلك على ضوء الاحداث والمواجهات الدامية التي ارتفعت حدتها خلال عطلة نهاية الاسبوع. كما وطالبت وزارة الخارجية على صفحتها الالكترونية جميع الرعايا السويدين المقيمين هناك مغادرة الاراضي الليبية حالما تسنح لهم الفرصة بذلك. وزير الخارجية كارل بيلدت صرح وهو في طريقه الى اجتماع وزراء الخارجية الاوروبيين ان الوضع الامني في ليبيا مثير للقلق، وان المهم ليس دعم طرف من الطرفين المتصادمين، انما العمل على المحافظة على الاستقرار، كما قال بيلدت وتابع انه ثمة خطر التصاعد الامني، معبرا عن صعوبة تمكن الاتحاد الاوروبي من التأثير على النظام الليبي اذ ان هذه الفرصة محدودة للغاية.

وفي ليبيا استمرت المظاهرات الاحتجاجية ضد نظام معمر القذافي، مظاهرات نتجت عنها صدامات بين المتظاهرين والداعمين للقذافي، وصفت بالدموية واسفر عنها سقوط عدد من القتلى تخطى المئة. مدينة بنغازي ثاني اكبر المدن الليبية اصبحت تحت سيطرة المتظاهرين. جاء هذا بعد هجوم المتظاهرين، من دون سلاح، على مركز الامن في المدينة، احتلاله. رافق هذا انشقاق كتيبة من الجيش الليبي للوقوف بجانب المتظاهرين، كما وصف انديش، وهو مواطن سويدي مقيم في بنغازي، الوضع الراهن هناك

وقال انديش، الذي لم يرغب بالادلاء باسمه كاملا، قال ان الوضع الامني الذي ساد البارحة وخلال الايام التي سبقت سيطرة المتظاهرين على بنغازي، كان هادئ في الصباح، الا ان المظاهرات عادة ما كانت تبدأ بعد دفن القتلى الذين سقطوا، اي حوالي الساعة الواحدة من بعد الظهر وتستمر لغاية الثانية او الثالثة بعد منتصف الليل. اطلاق نار ودوي قنابل بشكل كثيف، كما قال انديش. هذا كله تغير بعد تمكن المتظاهرين من السيطرة على بنغازي، حيث عمت الاحتفالات واصبحت الاجواء شبيهة باجواء الفوز بعد مباراة بكرة القدم، كما تابع انديش

وبالعودة الى كارل بيلدت، فقد كتب على مدونته الالكترونية الخاصة ان عواقب ما يجري في ليبيا قد تكون كبيرة على دول البحر الابيض المتوسط خاصة فيما يتعلق بكم اللاجئين الوافدين من افريقيا تجاه اوروبا. هذا التوضيح جاء تعقيبا على تصريح لوزير الخارجية ان المواجهات في ليبيا قد تؤدي الى صراع كبير يخلف وراءه تأثيرات انسانية كبيرة.

ووزير الخارجية كارل بيلدت ليس وحده من يشعر بالقلق تجاه الاوضاع الراهنة في ليبيا، بل ان روساء وزراء من مختلف الدول الاوروبية عبروا عن القلق نفسه. اما في اجتماع وزراء الخارجية في الاتحاد الاوروبي المنعقد في بروكسيل فقد عبر المجتمعون من قلق حيال تحول المصادمات الى حرب اهلية. القلق الاخر جاء بعد تصريحات ليبية تهدد بفسخ التعاون مع الاتحاد الاوروبي بشأن قضايا اللجوء في حال لم تتوقف الدول الاوروبية عن توجيه الانتقادات ضد تعامل الامن الليبي مع المتظاهرين. آرون لوند، الكاتب في صحيفة اوبسالا نيا تيدنينغ، والخبير في الشوؤن الليبية يقول انه في حال تحول الصراع الى حرب اهلية فان هجرة جماعية من ليبيا ستتوجه الى اوروبا.

وتابع لوند ان ليبيا قد قامت ببناء معسكرات للاجئين على اراضيها وذلك للحد من السفر الى اوروبا ولاسيما ايطاليا، واذا ما توقفت الحكومة الليبية عن اداء مهمتها فان حركة اللاجئين الى اوروبا سوف تعاود نشاطها.

ولكن مستقبل ليبيا هو ما يهم الليبين، وواحد منهم هو احمد البرعيسي

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".