Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
ثورة ليبيا

الاتحاد الاوروبي لا يجلي الرعايا والخارجية السويدية ترسل طاقما اضافيا للمساعدة على مغادرة ليبيا

وقت النشر onsdag 23 februari 2011 kl 16.34

دخلت الثورة الليبية يومها السابع واتخذت منحا جديدا بعد الخطاب الذي القاه القذافي مساء البارحة، خطاب زاد من حالة التخوف لدى الدول التي يعيش رعاياها في ليبيا. البعض منها بدأ باجلاء المواطنين تحسبا لارتفاع وتيرة الصدامات، ولكن لغاية الان لم تقم السويد او الاتحاد الاوروبي ببدء عملية مماثلة. وزارة الخارجية السويدية تقدر عدد السويدين المقيمين في ليبيا بحوالي 30 شخص، ولكن صعوبة التواصل معهم بسبب انقطاع شبه كامل للمواصلات هناك، جعل تنظيم عملية اجلاء للرعايا امرا صعبا، كما قال سفانته ليندغرين من وزارة الخارجية

انديش نيلسون، رجل اعمال سويدي مقيم في بنغازي، يصف موقف الاتحاد الاوروبي والسويد المتعلق باجلاء الرعايا بالفضيحة. ففي الوقت الذي يثرر به الاتحاد الاوروبي حول من سيقوم باجلاء من، على الرغم من قرب دول اليونان وايطاليا ومالطا من ليبيا، تقوم تركيا والصين باجلاء رعاياها عن الاراضي الليبية. انا اخجل من كوني اوروبي، قال انديش نيلسون

وزارة الخارجية السويدية كانت قد حذرت المواطنين من السفر الى ليبيا ودعت جميع الرعايا المتواجدين هناك للغادرة عندما تسنح لهم الفرصة. كما وباستطاعة الموطنين السويدين التوجه الى القنصلية السويدية الواقعة على مقربة من العاصمة طرابلس، وهو بناء متصل بشركة اريكسون اصبح الان مركز تجمع يساعد على نقل السويدين الى المطار من اجل المغادرة. هذا ما قاله سفانته ليندغرين من وزارة الخارجية ورئيس مجموعة خاصة للتعامل مع الوضع الراهن في ليبيا في حديث له مع البرنامج الصباحي غومورون سفريا على قناة التلفزيون السويدي SVT.

ويتابع ليندغرين ان العديد يريدون مغادرة ليبيا، الا ان الوضع الراهن على درجة عالية من الخطورة ويحتم التفكير مليا بمخاطر الخروج من المنزل الا ان الخارجية تقوم ما بوسعها للمساعدة. سوف يتم ارسال بعثة اضافية من وزارة الخارجية بالاضافة الى بعثة من دائرة حماية المجتمع والاستعداد للكوارث Samhällskydd och Beredskap من اجل مساعدة الناس على مغاردة ليبيا، كما يقول سفانته ليندغرين من وزارة الخارجية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".