Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

تقنية اثار الحمض النووي ليست كافية لاكتشاف قاتل بالمه

وقت النشر fredag 25 februari 2011 kl 12.02

يصادف نهار الاثنين الذكرى ال25 على وفاة رئيس الوزراء السويدي اولف بالمه الذي اغتيل على يد شخص مجهول في وسط ستوكهولم. ولكن على الرغم من التطور الذي حصل على تقنيات المختبرات والتحليلات الخاصة بالحمض النووي، الا ان هذا لم يكفي لمعرفة من ارتكب الجريمة، كما صرح المختبر التقني للجريمة SKL.

ولم تكن تقنية تحليل الحمض النووي قد تطورت في العام 1986 عند اغتيال بالمه، ولهذا فقد تم التعامل مع الادلة بصورة مغايرة ليومنا هذا. مثال على هذا هو وجود معلومات تدل على ان القاتل وضع يده على كتف بالمه لحظة اطلاق النار، ولكن بما عددا كبيرا من الاشخاص قد تعامل، على مر السنوات، مع الملابس التي كان يرتديها رئيس الوزراء آنذاك، فقد ضاعت اثار مرتكب الجريمة بين كم الاثار التي خلفها الاخرين.

امكانية الكشف عن القاتل لكانت اكبر لو ان التقنية كانت متوفرة في ذلك الوقت، يقول توره اولسون من SKL، ولكان من الممكن التأكد من ان الرصاصات قد اخترقت جسم بالمه، وبان احدهم قد وضع يده عليه، كما قال اولسون

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".