Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
بعد أن أثارت جدلا واسعا

رئيس الوزراء يدافع عن تصريحات وزير خارجيته المتعلقة بليبيا

وقت التحديث onsdag 16 mars 2011 kl 00.00
وقت النشر onsdag 2 mars 2011 kl 10.36
راينفيلدت: تصريحات بيلدت واضحة وتبين أن الديمقراطية أفضل من الديكتاتورية

دافع رئيس الوزراء فريدريك راينفيلدت عن تصريحات وزير خارجيته كارل بيلدت، المتعلقة بالاضطرابات الدائرة في ليبيا. وكان الوزير كارل بيلدت أثار جدلا في الأوساط السياسية والاعلامية الاسبوع الماضي عندما أعطى موقفا اعتبر ضعيفا حيال دعم ما يوصف بالثورة الشعبية في ليبيا، معطيا الأولوية للاستقرار والتنمية قبل تقديم الدعم لطرف على حساب آخر، حسب تصريحات وزير الخارجية كارل بيلدت

هذه التصريحات اعتبرها رئيس الوزراء فريدريك راينفيلدت أنها واضحة وتشرح بشكل جيد أن الديمقراطية أفضل من الديكتاتورية، وأن بناء الامن والنظام يتطلب أجواء ديمقراطية، لأن الديكتاتورية لا يمكن لها أن تولد الاستقرار فهي تنشأ على معطيات وأسس خاطئة .
وفي سؤال عما إذا كان رئيس الوزراء يدعم الحركة الشعبية المناهضة للزعيم الليبي معمر القذافي، أجاب فريدريك راينفيلدت بأنه يتفهم مطالب الداعين إلى أن بترك القذافي منصبه، ويتعاطف معها.
 رئيس الوزراء وصف تصرفات القذافي بالسياسية "المفلسة " لأنه فتح النيران على أفراد شعبه، ورحيله أصبح مطلبا واضحا، لكن رئيس الوزراء شدد أيضا على أهمية أن يحدد الشعب الليبي مصيره بنفسه في مرحلة ما بعد القذافي  

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".