Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
Det brinner i Skogsbo och räddningsledaren uppmanar alla som befinner sig i området att gå inomhus och stänga dörrar, fönster och ventilation. För mer information lyssna på Sveriges Radio P4 Dalarna.
(Publicerat idag kl 17.31)

الدفاع السويدي لا يريد التحقيق في حطام الغواصة السوفيتية التي عثر عليها خارج غوتلاند

وقت النشر torsdag 3 mars 2011 kl 13.56
عدسة: اينغفار كارمهيد/ سكانبيكس

عثر على حطام الغواصة السوفيتية ويسكي في العام 2009 خارج جزيرة غوتلاند, لكن الدفاع السويدي ليس لديه الرغبة في التحقيق عن قرب في الموضوع.

هذا على الرغم من أن رئيس الأركان السابق بينغت غوستافسون واحد من الذين يعتقدون أن الغواصة يمكن أن تعطي المزيد من الوضوح لما كان الجيش السويدي في الواقع يبحث عنه خلال فترة البحث عن الغواصات في بداية الثمانينيات:

"أنه لمثير للاهتمام ما اذا كنا نستطيع العثور على غواصة أجنبية تضررت بفعل أسلحة حربية. السويد هي الدولة الوحيدة التي أستخدمت خلال الثمانينيات وأوائل التسعينات الأسلحة ضد الغواصات الهجومية".

بنيت الغواصة عام 1950 ومعروفة باسم الغواصة ويسكي وللاتحاد السوفيتي العديد منها. حطام واحدة من هذه الغواصات موجود في قاع البحر في المنطقة الاقتصادية السويدية خارج جزيرة غوتلاند وهو الشيء الذي أعاد الأمل للبعض في امكانية أثبات أن السويد فعلا تعرضت لأنتهاكات الغواصات السوفيتية خلال الثمانينيات وأن الكتلة الشرقية السابقة كانت مساندة لهذا.

الشركة التي قامت بعملية المسح وجدت حطام الغواصة عن طريق الصدفة وأعطت الصور والمعلومات الأخرى للدفاع السويدي، ولكن وفقا للرئيس التنفيذي للشركة اولا اوسكاشون فأن الشركة بحاجة الى مزيد من الدراسات لتحديد ما إذا كانت الغواصة قد أنخفضت الى القاع عندما تم سحبها لألقائها في الخردة أو من قبل الجيش السويدي. بو راسك وهو رئيس طاقم العمل في القيادة التكتيكية البحرية لا يرى حاجة للمزيد من الغوص, لتأكده من أن الغواصة لم تنزل الى القاع بفعل السلاح والصور التي شوهدت لاتظهر أي علامات من هذا القبيل.

أشار بو راسك أيضا الى حبل السحب الفولاذي الملقى على سطح الغواصة وهو دليل أخر على ان الغواصة تم سحبها. رئيس الاركان السابق بينغت غوستافسون لايستبعد أو ينفي ان الغواصة قد تم سحبها لكنه لديه أيضا تفسير آخر، حيث يعتقد أن هذه الغواصة قد تكون غواصة ويسكي بولندية كانت جنبا إلى جنب مع غواصة أخرى وتم ضربها بقنابل مضادة للغواصات خارج منطقة أوتو عام 1980. تمكنت بعد ذلك الغواصة من الوصول الى نقطة أنتظار خارج غوتلاند تتواجد فيها قوارب الأنقاذ البولندية لكي يتم سحبها, وهو ما لوحظ من قبل الجيش السويدي. ولكن واحدة من الغواصات نزلت الى القاع أثناء عملية السحب.

بينغت غوستافسون يعتقد لذلك أنه هناك العديد من الأسباب للبحث في حطام هذه الغواصة ورأيه هذا يلقى الدعم من قبل كل من هوكان يوهولت رئيس من الحزب الأشتراكي الديمقراطي للجنة الدفاع في البرلمان وأللان فيدمان من حزب الشعب وعضو في تلك اللجنة. أللان فيدمان عبر عن الموضوع بقوله:

"انتهاكات الغواصات المفترضة كانت مسيطرة على النقاشات في السياسة الأمنية وسياسة الدفاع لعشرات السنين وبالطبع أن كل شيء يمكن ان يلقي الضوء على الموضوع يجب ان يعتبر مهم وذو قيمة".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".