Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

مثال غنوخو لتوفير عمل للمهاجرين لم يعط نتائج ايجابية بتعلم اللغة

وقت النشر fredag 4 mars 2011 kl 11.54
فونغ تارن، عدسة دافيد سفانبيري / الاذاعة السويدية

كثير من المهاجرين الذين يعملون في شركات بمنطقة غنوخو في سمولاند لم يتعلموا اللغة السويدية. بات هذا واضحا بالنسبة للبلدية ومكتب العمل بعد ان فقد الكثير منهم اعمالهم بسبب هبوط المستوى الاقتصادي.فونغ تران من فيتنام تقول انها لم تتحدث بالسويدية سوى صباح الخير ومع السلامة طوال اليوم في المصنع.
بلدية غنوخو اعتبرت مثالا جيدا في النقاشات الحاصلة حول الاندماج، خاصة فيما يتعلق بامكانية توفير العمل للمهاجرين، لكن الكثير منهم لم يتدحثوا اللغة السويدية. سولفي نوردلاندر، من سكنة غنوخو وتعمل منذ اربعين عاما في الصناعة تتحدث عن المصنع الذي عملت به. من أن الفيتناميين كانو يجلسون حول طاولة، والسويديين حول اخرى، واليوغسلاف حول طاولة اخرى. نحن لم نكن متخاصمين ولكن جرى الامر هكذا. وكل مجموعة تتحدث بلغتها الام".
هذا ووصف بينغت آندرشون رئيس الدائرة الاجتماعية في البلدية الامر بالمفاجئ مؤكدا على ضرورة تعزيز جهود اكثر في تعليم اللغة السويدية للمهاجرين اس اف أي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".