Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

السويد تسهم بنقل ومساعدة المهاجرين في ليبيا

وقت النشر fredag 4 mars 2011 kl 12.33
وزيرة المساعداتت غونيلا كارلسون حول مساعدة اللاجئين في ليبيا
(2:39 min)
وزيرة المساعدات غونيلا كارلسون التقت منظمات المساعدة للاستماع حول مايمكن تقديمه من مساعدات للمهاجرين في ليبيا، عدسة بونتوس لوندال /سكانبيكس

 اصبحت الطائرة السويدية من طراز هركوليس التي قامت باجلاء رعايا سويديين من ليبيا امس والمتواجدة في مالطا، اصبحت تحت تصرف مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة ومنظمة الهجرة العالمية للمساعدة في اجلاء الاجانب الذين هم بحاجة عند الحدود مع ليبيا. هذا ما قررته الحكومة السويدية. وتسهمم منظمة المساعدات الخارجية سيدا بمبلغ 33 مليون كرون لدعم المنظات الانسانية الموجودة في المنطقة، فيما تسهم سلطة الحماية الاجتماعية بالاعمال اللوجستية بطلب من الامم المتحدة وبدعم من سيدا.
لكن هركوليس طائرة نقل بالدرجة الاولى وتبحث السويد الآن امكانية ارسال طائرة ركاب لاجلاء المهاجرين الى بلدانهم، تقول وزيرة المساعدات غونسللا كارلسون لاذاعتنا:

"منظمة الامم المتحدة لشؤون اللاجئين تطلب بالمقام الاول ان يكون هنالك طائرات مدنية كبيرة يمكن ان تطير الى بلدان بعيدة مثل بنغلادش، الفيتنام، وغانا. نحن ننظر الآن الى هذا النوع من الطلبات حول ما اذا كنا نقوم بدعم مالي او ان النظر في امكانية حجم الطائرة من الجانب السويدي ليكون تحت تصرف مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة".
وفيما يتعلق  بامكانية ان تواصل السويد مساعدة العاملين الاجانب في ليبيا، بعد توصيلهم الى بلدانهم قالت الوزيرة " ان هؤلاء اناس يهربون في سبيل النجاة بحياتهم، ربما فقدوا مدخراتهم التي جمعوها من عملهم. ربما لم يملكوا جواز سفر، وهذا امر ان يتابع ايضا ولكن على صعيد فردي. انا افهم بأن التفاعل الانساني يمتد على طول الطريق حتى بلدان هؤلاء الناس، ولكن ايضا النظر عن امكانية بلد مثل بنغلادش ماذا يملك من سعة وامكانية، هل هذه البلدان بامكانها مواجهة الامر بنفسها، فهذا شئ جيد، واذا لا فعلينا مسؤولية حتى في هذا الجانب".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".