Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
بعد قرار لجنة الانتخابات الحزبية

تعليقات وردود فعل مختلفة على ترشيح هوكان يوهولت لرئاسة الاشتراكي الديمقراطي

وقت النشر fredag 11 mars 2011 kl 09.35
هوكان يوهولت يوصف بأنه خطيب مفوه وهو يرأس لجنة الدفاع في البرلمان السويدي

هوكان يوهولت اسم لم يكن معروفا على نطاق واسع في الاوساط السويدية الشعبية، لكن وابتداء من الآن سيعتاد الجميع على سماع هذا الأسم، بعد أن اقرت أمس لجنة الانتخابات ترشيحه كرئيس للحزب الاشتراكي الديمقراطي، في مؤتمر الحزب الاستثنائي نهاية الشهر الجاري، هوكان يوهولت يبلغ من العمر 48 عاما، ويوصف بأنه خطيب مفوه ومحاور جيد. وهو يرأس لجنة الدفاع في البرلمان السويدي. لجنة الانتخابات أقرت أيضا ترشيح كارين يمتين Carin Jämtin إلى سكرتارية الحزب، كارين تترأس حاليا مجلس المعارضة في بلدية ستوكهولم وشغلت سابقا منصب وزيرة المساعدات الخارجية.

مقترح لجنة الترشيحات في الاشتراكي الديمقراطي بترشيح هوكان يولهولت رئيسا جديدا للحزب فاجأ الكثيرين من داخل الحزب وخارجه. فبعد اسبوعين  سيعقد الاشتراكي الديمقراطي مؤتمره الاستثنائي ومن الممكن ان يتم انتخاب يوهولت رئيسا وكارين يمتين سكرتيرة للحزب. وعندها سيتم التعرف على اية سياسة سينتهجها هوكان يوهولت ليستعيد الاشتراكي الديمقراطي السلطة في الانتخابات القادمة. من هو هوكان يوهولت وما رأي الاخرين بترشيحه؟

 "نحن نؤمن وبقوة بأن فكرة المساواة شرط للتنمية والرفاهية. ونحن نؤمن بقوة بأن المناخ البارد الذي طغى على السويد في السنوات الاخيرة وجعل السويد اكثر شدة بحاجة الى افكار سياسية مبنية على الدفء والتضامن"

 قال هوكان يوهلوت في المؤتمر الصحفي الذي اعلن فيه عن ترشحه لرئاسة الاشتراكي الديمقراطي، رجل في الثامنة والاربعين من العمر من منطقة اوسكارهامن في سمولاند، عضو البرلمان منذ عام 1994، واكثر ما يعرف عنه بأنه سياسي مختص في شؤون الدفاع، كان قد عملا صحفياً ومصورا، وبعد ازمة الحزب في الانتخابات الاخيرة كان قد طالب رئيسة الحزب مونا سالين وكامل قيادة الحزب بالاستقالة. هذا وفيما يعتبره البعض بأنه يقف على يسار الحزب، لم ينظر اليه كرئيس مناسب، لكنه وبعد ان رفض عدد من المشار اليهم كمرشحين، مثل ميكائيل دامبري وتوماس استروس الذين ينظر اليهما بانهما يقفان الى يمين الحزب، رفضا الترشيح كرئيس للحزب، وبعد اللعبة الانتخابية في محليات المناطق، تم ترشيح هوكان يوهولت لرئاسة الاشتراكي الديمقراطي.

والسؤال الى أي مدى يكون موقف الحزب موحدا حول المستقبل واية صلاحيات سيمنحها الحزب الى هوكان يوهولت؟ ايرين فيننيمو، رئيسة سابقة في قسم حياة العمل في الاتحاد العام للنقابات، ومحاورة اشتراكية ديمقراطية تقول:

" اعتقد حقا بأن من الممكن ان  يحصل هوكان يوهولت على صلاحيات قوية. الكثيرون ممن توجسوا خوفا من ان مونا سالين كانت ستجر الحزب نحو اليمين. هوكان يوهولت يقف اكثر في الوسط، ويرفع ايضا من القيم النمطية للحزب الاشتراكي الديمقراطي".

وبالرغم من ان هوكان يوهولت ينظر الى انه يقف الى يسار الحزب، فليس بالضرورة ان يكون توجه الحزب الاشتركي الديمقراطي نحو اليسار. هذا مايراه البرفسور في العلوم السياسية من جامعة يتبوري ميكائيل يليام:
اذا ما اراد المرء الفوز بالانتخابات القادمة فأن  من الصعب نقل الحزب الى جهة اليسار  دون نقل الناخبين ايضاً الى اليسار. ان من السهل جدا لمرشح توجهه نحو اليمين او الوسط ان يعمل على محاولة اعادة الناخبين الوسطيين الذين تركوا الآن الاشتراكي الديمقراطي واتجهوا الى الاحزاب اليمينية. فأن الاكثر صعوبة في هذا لو كان توجه المرشح نحو اليسار. لذا فانا اعتقد بأن اول ماسيقوم به هوكان يوهولت سوف لايكون هذا".

يقول ميكائيل يليام. أما اولف بيريلد، وهو ايضا برفسور في العلوم السياسية في يتبوري، وناشط في  حركة الاشتراكيين الديمقراطيين المسيحيين ، برودسكاب رورلسن، فيرى بأن الاشتراكي الديمقراطي مع هوكان يوهولت يمكن ان يقلل من اقتراب الحزب من السياسة اليمينية:

"  اعتقد بأن هذه المسيرة نحو الوسط التي فهم الكثيرون بأن الحزب في الطريق اليها، لربما ستتوقف. وبعد ذلك اذا ماستواصل توقفها ام تنزلق نحو اليسار فهذا سؤال سيظل مفتوحاً".
 هوكان يوهولت قضى اغلب وقته في البرلمان بالعمل في مجال الدفاع والسياسة الامنية، كرئيس للجنة الدفاع في البرلمان. فهو لايملك خبرة كوزير، لكنه عمل وقتا قصيرا كنائب لسكرتير الحزب.  ومحدودية خبراته في مجالات سياسية اخرى قد تشكل سلبية له كرئيس حزب. كما ترى ايرين فينيمو:
" هو متمكن من قضايا الدفاع بشكل جيد، لكن هنالك المجالات الاخرى التي اعتقد بأن معلوماته فيها سطحية اكثر. عليه ان يعمل بشكل قوي ليتمكن من هذه المجالات، واعتقد ان من المهم بشكل استثنائي ان يكون على اطلاع وبشكل سريع على مثل هذه القضايا، كسياسة الرفاهية على مستوى تفصيلي اكثر، او فيما يتعلق بالسياسة الاقتصادية وسياسة سوق العمل، بخلاف ذلك لايمكنه مواجهة فريدريك راينفيلدت في النقاشات". تقول ايرين فينيمو، محاورة اشتراكية ديمقراطية.

ترشح هوكان يوهولت الى رئاسة الاشتراكي الديمقراطي كان مرحبا به من البعض، لكن ايضا مفاجئا بالنسبة للبعض الآخرالذي رأى في الترشح لعبة سلطة بالضد من النمط التقليدي للحزب. عضو البرمان عن الاشتراكي الديمقراطي آرهه هاميد ناسه يقول بأنه يرى باختيار هوكان يوهولت امرا جيدا. يشاطره في الرآي البرلماني السابق عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي أمير ساجت. لكن امير ينتقد عملية الترشيح كآلية يعتبرها منغلقة وان الاسماء المرشحة لم تعلن قبولها بالترشح لرئاسة الحزب، بل فقط في قيادته:

وعما اذا كن الامر قد تم بلعبة سلطة، كما يشير البعض، فهذا لايراه ارهه هاميد ناسه.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".