Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
دراسة بحثية من جامعة أوميو:

العديد من الأجداد في السويد يساعدون على تربية أحفادهم

وقت النشر fredag 11 mars 2011 kl 10.25
الجدة ليلى بورغستروم مع حفيديها: أنا غالبا ما أكون معهم

ليس صحيحا دائما، أن الروابط الأسرية بين الآباء والأبناء تضعف في المجتمع السويدي بعد أن يكبر الأولاد وينفصلون عن آبائهم وأمهاتهم. دراسة بحثية جديدة بينت أن عددا كبيرا من كبار السن يعيشون بجانب أولادهم وأحفادهم، بل أن كبار السن هؤلاء يقدمون مساعدات يومية للأولاد والأحفاد. الدراسة البحثية قامت بها الباحثة Anna Hjälm من جامعة أوميو، واعتمدت على أرقام إحصائية من السجلات المدنية وعلى وتحليل بيانات.. إضافة إلى مقابلات مع أشخاص متقاعدين يقدمون العون والمساعدة في تربية الأحفاد، مثل الجدة يلى بوغستروم،  والتي تقول إنها غالبا ما تتواجد مع أحفادها وتحضرهم من رياض الأطفال، عندما يكون الوالدان في العمل. الباحثة تأكد أن هذه الجدة يمكن أن تكون مثالا واقعيا عما يحدث في كثير من العائلات السويدية

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".