Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

العديد من مدارس تعليم السياقة تتلاعب في قيمة الأرباح

وقت النشر fredag 11 mars 2011 kl 15.49
مدارس تعليم السياقة النزيهة تتأثر بتلاعبات المدارس التي تتلتجأ لأساليب الغش

تسعى مصلحة الضرائب سكاتيفاركيت إلى التحقيق في التلاعبات الضريبية التي تقوم بها العديد من مدارس تعليم السياقة في العاصمة ستوكهولم. وستعمل المصلحة على تكثيف التحقيق في هذا المجال في جميع أنحاء البلاد، بعدما تبين منذ أعوام قليلة أن هناك خروقات بالجملة تشوب هذا القطاع في منطقة ستوكهولم.

أحد أرباب مدارس تعليم السياقة في بلدية سوديرتاليي، قال للمجلة أن هذا القطاع يبقى تجاري وبالتالي فوجود تلاعبات في التصريح بالأرباح يبقى واردا.

فيكتوريا ميلاندير التي قامت بالتحقيق في هذه التلاعبات قالت أنه يجب وقف هذه الأعمال، وقالت أن"هذا القطاع يعتمد بالأساس على دفع الفاتورات نقدا، وهذا ما يتيح الفرصة للإحتفاظ ببعض الأموال دون تسجيلها".

هذا ما أكده أيضا صاحب مدرسة تعليم السياقة في منطقة سوديرتاليي، والذي تطرق للإجراءات التي يمكن أن يتخذها صاحب المدرسة للسيطرة على الوضع، مثل القيام بالجرد الكامل للأرباح المحققة لتسهيل عمل موظفي مصلحة الضرائب في حالة زيارتهم لأحد مدارس تعليم الساقة، وتحدث أيضا عن ضرورة تعاون أرباب مدارس تعليم السياقة مع مصلحة الضرائب، بما في ذلك تجهيز تقارير مسبقة.

يذكر أن مصلحة الضرائب وجهت تهم إختلاس لعشرين مدرسة من أصل 32، كما قامت بزيادة الضريبة على معظمها. فيكتوريا ميلاندير قالت "أن هناك عدد كبير من مدارس تعليم السياقة تقوم بنفس الشيء، ولهذا يتنظرنا عمل كبير في هذا المجال، حيث توصلنا بتقارير عن المئات من المدارس التي تتلاعب في الأرباح".

هذا وستقوم ميلاندير بإخبار موظفي مصلحة الضرائب في باقي مناطق البلاد بالإختلاسات التي وجدت في مدارس تعليم السياقة في ستوكهولم، وذلك لتعميم هذه الإجراءات في كل أنحاء السويد.

تجدر الإشارة إلى أن جل المدارس التي قامت مصلحة الضرائب بتفتيشها كان تحوم حولها شكوك قبل القدوم على التحقيق في أرباحها، ومن المتوقع أن تنصف هذه الإجراءات مدارس تعليم السياقة النزيهة التي تتأثر بتلاعبات المدارس التي تتلتجأ لأساليب الغش، وذلك حسب تصريح أحد أرباب مدارس تعليم السياقة، الذي قال " أن التلاعب في الأرباح يضيع على المدارس النزيهة أرباحا مهمة، حيث تقوم العديد من المدارس بتخفيض أسعار دروس تعليم السياقة، شرط دفع الفواتير بدون إيصالات أو ما يطلق عليه في السويد إستخلاص الخذمة في الأسود دون الخضوع للرقابة الضريبية".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".