Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
بمبادرة من الوفد السويدي في الجمعية البرلمانية الأورومتوسطية

"الديمقراطية في العربي" عنوان ندوة حول السياسات الجديدة في المنطقة

وقت النشر fredag 11 mars 2011 kl 15.48
الديمقراطية بالعربي
(8:28 min)
1 av 2
كيف ومتى وأين؟ ستتغير سياسة الجوار الأوروبي اتجاه الشرق الأوسط وشمال إفريقيا
بعض المتحدثين قارنوا ما يحدث في البلدان العربي بثورات اوروبا الشرقيبة
2 av 2
بعض المتحدثين قارنوا ما يحدث في البلدان العربي بثورات اوروبا الشرقيبة

 الديمقراطية في العربي" Demokrati på arabiska " هو عنوان لندوة نظمت الاربعاء الماضي، في البرلمان السويدي الركسداغ، بمبادرة من الوفد السويدي في الجمعية البرلمانية الأورومتوسطية EMPA ضمت عددا من المتحدثين وتناولت عدة مواضيع ..منها السياسة السويدية والأوروبية الجديدة تجاه التطورات الحالية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

سياسة أوروبية وسويدية جديدة تجاه دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مطلب أصبح ملحا بعد تطور وتسارع التغيرات في هذه المنطقة منذ سقوط نظام الرئيس التونسي السابق بن علي، ومرورا بسقوط نظام حسني مبارك في مصر بعد عدة أسابيع ، إلى اشتعال شوارع دول عربية عديدة بثورات وانتفاضات واحتجاجات، لعل أعنفها ما يحدث حاليا في ليبيا.

الدعوة إلى إعادة النظر بالسياسات الأوروبية إجمالا في هذه المنطقة المجاورة لدول الإتحاد دعوة بدأت مبكرة، في أروقة السياسة الأوروبية خاصة البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ، ولأن البرلمانات إجمالا تمتلك مساحات أكثر للنقاشات الحوارات، بادر الوفد السويدي في الجمعية البرلمانية الأورومتوسطية EMPA إلى تنظيم ندوة، حملت أسما قد يكون جاذبا، "الديمقراطية في العربي" Demokrati på arabiska " فهل للديمقراطية طعما او شكلا او نوعا آخر عندما يتعلق الأمر بالدول العربية.
Jan Henningsson المستشار في الأمم المتحدة ضمن قوانين المواطنة وموظف في الخارجية السويدية، تبرع لتوضيح الغاية من هذا الاسم، خاصة أنه يتكلم العربية بشكل جيد:
" العنوان هو لجذب المشاركين، والديمقراطيةكنظام سياسي أو اجتماعي هو حالة خاصة بكل دولة على حدى، في الديمقراطية وشروطها تختلف حتى بين الدول العربية نفسها"
وفي سؤال عما تستطيع السويد تقديمه في مجال تجربتها الديمقراطية للدول العربية التي اختارت شعوبها طريقا ثوريا في إزاحة حكامها، أجاب  المستشار Jan Henningsson أن التعرف على تجربة السويد وتجارب أخرى في الديمقراطية شيء مفيد، دون أن يكون درسا أو منهجا ملزما لأي تجربة عربية أخرى، وهذا ما لمسه اثناء انعقاد مؤتمر الديمقراطية والتنمية السنة الماضية في استوكهولم
ولكن هل يمكن للديمقراطية أن تأتي بالأاسلاميين الموصوفين بالتشدد، إلى السلطة في الدول العربية؟ وفي حال تم ذلك ههل هناك تخوف في الغرب إجمالا من هذا السناريو؟
"هناك تخوف مبالغ فيه من الإسلام إجمالا ليس على صعيد الحكومات والمؤسسات في الغرب بل على صعيد الأفراد والأشخاص أيضا.."
على هامش هذه الندوة تحدثت أيضا إلى مسؤولة قسم الشرق الاوسط وشمال افريقيا في وكالة التنمية السويدية "سيدا" هيلين راسك وطلبت منها تقديم نفسها بالعربي بعد ان علمت انها درست هذه اللغة في الجامعة
هيلين راسك تطرقت الى استراتيجية وكالة سيدا الجديدة في المنطقة، واكدت ان هذه الاستراتيجية ستركز على ثلاثة مناطق العراق، الاراضي الفلسطينية المحتلة وشمال افريقيا
مواضيع "ندوة ديمقراطية بالعربية" قسمت إلى جزأين الجزء الاول تضمن مسألة مساعدات الديمقراطية، ودعم اللاعبين الاساسيين في بناء الديمقراطية، وتصدى لهذا الجزء وزيرة المساعدات الخارجية غونيلا كارلسون وهيلين راسك من وكالة "سيدا"
الوزيرة السويدية اوضحت في كلمتها أمام الندوة أهمية مد يد العون للديمقراطيات العربية الناشئة، وأهمية البعد الاقتصادي في تثبيت الديمقراطية.
كما شددت وزيرة المساعدات على التعاون مع دول هذه المنطقة المجاورة لأوروبا فيما يتعلق بالتعاون ضمن مواضيع الهجرة واللجوء والطاقة والمبادلات التجارية إضافة إلى مسألة المساعدات الخارجية.
الجزء الثاني من الندوة تناول خمسة مداخلات:
1) بحث موجزعن شمال افريقيا من ناحية الديمغرافيا والثروات الباطنية خاصة النفط إضافة الى الإدارة الحكومية. الدكتورة المساعدة في علوم ادارة الدولة إنغا برانديل تحدثت عن هذه العوامل الثلاثة في تشكيل النظم الجديدة ، وأشارت إلى أن بقاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي بدون حل سيعيق أي تقدم للتعاون بين دول المنطقة

2) مستقبل الشرق الأوسط على ضوء استنتاجات التطورات الأخيرة كان موضوع المداخلة الثانية في الندوة وتحدث فيها مدير مركز دراسات الشرق الاوسط ليف ستينبيري.

3) اما المداخلة الثالثة فكانت تحت عنوان: كيف يمكن للاتحاد الأوروبي إعادة تشكيل علاقاته السياسية تجاه الشرق الاوسط وشمال افريقيا. للدكتور في العلوم السياسية نيكلاس برينبيري

4) دور الدين سابقا وحاليا، وبعد هذه النقلة النوعية في تاريخ المنطقة الحديث هو عنوان مداخلة المستشار Jan Henningsson والذي أشاد بصور التسامح الديني في مصر، وبين أن شعارات دينينة عديدة كان لها أهداف سياسية يمكن أن تتراجع الآن أمام نجاح الثورة المصرية مثل الشعار السباسي" الإسلام هو الحل"

المداخلة الخامسة والأخيرة كانت للصحفي بير بيروكلوند والذي كان يراسل عدة وسائل اعلامية سويدية من مصر، مداخلة بير كانت حول
5) الحركات الاجتماعية وعمليات التحول الديمقراطي في مصر، بير بيروكلوند بين قدرة وقوة تنظيم الحركات الاجتماعية الجديدة التي قادت التحول الديمقراطي في مصر، موضحا أن الفقرأو الجوع لم تكن هي عوامل تحريك هذا التحول بل أن الوعي والحاجة إلى الحرية والديمقراطية هي العوامل التي كانت أكثر حسما.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".