Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

استمرار تحسن الوضع الاقتصادي يدعم حصول المهاجرين على عمل

وقت النشر torsdag 14 april 2011 kl 13.18

الوضع في سوق العمل السويدية يسير نحو الافضل شهرا بعد آخر. وفي مشروعها التي عرضت امس على البرلمان تتوقع الحكومة، من بين اشياء اخرى انخفاض نسبة البطالة الى حد كبير، خلال السنوات القادمة. وربما سيكون الوضع الاقتصادي مضيئا بالنسبة للشباب والباحثين عن عمل من ذوي الاصول الاجنبية:

" اذا ما آمنا بالنمط التاريخي الذي يسير الآن بشكل مختلف، وهذا ما نؤمن به بالضبط. فتاريخياً، من المعتاد ان تتضرر المجموعات البعيدة عن مركز سوق العمل، من المستوى الاقتصادي الواطئ اذ يقود الى هبوط مستوى العمل وارتفاع في نسبة البطالة، ولكن بالمقابل عندما تكون حالة سوق العمل افضل، فسيميل الحال بشكل افضل بالنسبة لهذه المجموعات ايضاً".

يقول آندرس فورسلوند استاذ في معهد تقييم سوق العمل في جامعة ابسالا مواصلا القول من ان" احد التفسيرات لهذا الامر يمكن ان تكون في ان الشركات التي تأتيها كثير من الطلبات لكل مكان عمل، تقوم بترتيب طالبي العمل، وعندها يميل الاشخاص الذين يعرفون اكثر او الذين لديهم عمل الآن، ان يأتوا في اعلى قائمة الترتيب" والمهاجرون، يكونو في اسفل الترتيب، ولكن عندما تصبح البطالة اقل، وتكون الطلبات على كل مكان عمل، اقل فسيجبر هذا ارباب العمل، بقليل او كثير، على البحث في اسفل القائمة. وهذا يدعم هؤلاء الاشخاص، كالمهاجرين، مثلا، للدخول الى سوق العمل". يقول فورسلوند. لكن ثمة مشكلة واحدة يبدو انها باقية، وهي مسالة اخذ المهاجرين من اصحاب الشهادات الجيدة، مثل التقنيين والمهندسين، بنظر الاعتبار، بالرغم من ان الطلب على هذه الفئة من المهن يتزايد بسرعة بالنسبة للمهاجرين.

" قد تكون هنالك مشكلة فيما يتعلق بالحاصلين على دراسات اختصاصية، فأن رب العمل لايعرف بما فيه الكفاية، عن المحتوى التعليمي لشهادة في مجال التقنيات من الشرق الاوسط، على سبيل المثال، عندها يكون التأكد وماشابه ذلك يلعب دورا ايجابيا".

لكن يوجد هنا مصدر قوة عمل بتعليم عالي لم يأخذ بالاعتبار، ويمكن جدا ان يمنح هؤلاء الاشخاص فرصة الآن حيث المستوى الاقتصادي مرتفع؟ على هذا يجيب البروفيسور أندرس فورسلوند بالقول:

" هناك شك لدى المرء بأن بين هذه المجموعة التي لم تحصل الى الآن عن عمل، هنالك اشخاص لديهم تعليم يمكن ان يكون مناسبا، شريطة ان يقتنع رب العمل السويدي بأن هؤلاء لديهم مايكفي من مهارة عمل".

يقول اندرس فورسلوند من جامعة ابسالا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".