Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

غموض يلف التعامل مع قضايا المتورطين في العمليات الإرهابية

وقت النشر tisdag 26 april 2011 kl 11.50

أوضح تقرير حكومي أنه بعد مرور ثمان سنوات تقريبا على سن قانون الإرهاب، تم إعتقال عشرين مشتبها بهم في التخطيط أو الضلوع في عمليات إرهابية في السويد. ومنذ العام 2003 تمت إدانة إثنين بتهمة تمويل هجوم إرهابي في العراق. وتم تسليم 18 شخصا إلى الدنمارك لمحاكمتهم هناك. وأوضحت تقارير أنه تم تبريء العديد من المعتقلين في قضايا إرهبية مباشرة بعد المحاكمة في المحكمة الإبتدائية، أو في وقت لاحق بعد رفع القضايا إلى محكمة الإستئناف، وفي بعض الأحيان يتم إخلاء سبيل المتهمين مباشرة بعد التحقيق الأولي للشرطة. وقالت أغنيتا هيلدينغ كفارنستروم نائبة رئيس الإدعاء العام أن إنخفاض هذا الرقم يعود بالأساس إلى قلة الأدلة الدامغة لإدانة أحد الأشخاص. المحامي توماس أولسون دافع عن العديد من الأشخاص المتورطين في جرائم إرهابية، ويعتقد أن القانون يتعامل مع مثل هذه القضايا بطريقة سيئة، بسبب الغموض الذي يلفها ، وأضاف "غالبا ما يصعب فهم أو معرفة التهم الموجهة للمتهمين هذا من جهة، ومن جهة أخرى فالإتجاهات التي يسلكها المدعون العامون تخضع لمطالب جهاز الأمن سابو، وهذا ما يطيل فترة جلوس الأشخاص في المعتقل لمدة طويلة".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".