Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الولايات المتحدة الأمريكية إعتقلت غزالي للحصول معلومات حول المسلمين

وقت النشر onsdag 27 april 2011 kl 10.36
مهدي غزالي قضى سنتين في معتقل غوانتنامو

نشرت جريدتي أفتونبلادت وإكسبريسن جزء من وثيقة أمريكية بينت أن الولايات المتحدة إعتقلت السويدي الجنسية والجزائري الأصل مهدي غزالي في معتقل غوانتنامو الأمريكي المتواجد في كوبا وذلك لإشتباهه في إنتمائه لتنظيم القاعدة الإرهابي. وكان غزالي تعرض للإعتقال على الحدود الباكستانية سنة 2001 وقضى سنتين خلف قضبان السجن. وحسب الوثائق الأمريكية لم توجه لغزالي أية إتهامات جنائية محددة ما سرع بإرساله إلى معتقل غوانتنامو في يناير 2002. السبب وراء الإعتقال كان تزويد الولايات المتحدة الأمريكية بمعلومات عامة ودقيقة عن الثقافة الدينية والعرقية للأجانب المسلمين الذي يتوجهون للمملكة العربية السعودية لقضاء مناسك الحج، وليس لإنتمائه لتنظيم القاعدة وذلك حسب وثائق وكيليكس والتي إطلعت عليها أفتونلادت وإكسبريسن. وقال محامي غزالي أنتون ستراند أن الوثيقة تبين بوضوح عدم وجود أي دليل على تورط موكله في أية أعمال إجرامية، وأن الولايات المتحدة الأمريكية إعتقلته لحصولها على معلومات منه، ولم تكن هناك أية شبهات إجرامية ضده، ورغم ذلك تم إحتجازه في المعتقل لأكثر من ثلاث سنوات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".