Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

عمال مصنع شركة ساب في ترولهيتان يعودون إلى العمل من أجل التنظيف وليس للتصنيع

وقت النشر onsdag 27 april 2011 kl 13.18
عمال مصنع شركة ساب في ترولهيتان يعودون للعمل من أجل التنظيف وليس للتصنيع

قال لارش كارلستروم الناطق الرسمي بإسم فلادمير أنتونوف صاحب مصنع شركة ساب للسيارات في ترولهيتان أنهم إتصلوا بالعديد من الممولين الصينيين لمساعدة شركة ساب للخروج من أزمتها، وأضاف أن الأمور معقدة جدا وأنه يصعب إيجاد حلول على المدى القصير. هذا وكان أنتونوف إجتمع يوم أمس برئيس البنك السويدي للقروض بو لوندغرين وذلك من أجل الحصول على قرض يمكنه تجاوز الأزمة التي تمر منها شركة ساب للسيارات، لكن إلى حدود الآن لم تصل وسائل الإعلام معلومات عن ما أفضى إليه الإجتماع. من جهة أخرى عاد اليوم العمال إلى مصنع ساب بعد غياب دام ثلاثة أسابيع ، لكن ليس لتصنيع السيارات كما تعودوا في السابق، إنما للقيام بمهمة تنظيف وصيانة المصنع.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".