Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
مسزول عسکری سویدي:

الدعم المالي والعسكري للثوار الليبيين يمكن ان يسرّع في حسم الصراع لكنه قد يفرز نتائج خطير

وقت النشر fredag 6 maj 2011 kl 14.17
ياس 39 غريبن السويدية تشارك في تنفيذ الحظر الجوي في ليبيا. الصورة من Pontus Lundahl/Scanpix.

رفض الأمين العام لحلف الناتو أنديرس راسموس تحديد موعد لأنهاء العمليات التي يقودها الحلف في ليبيا. معروف ان السويد تشارك في العمليات المذكورة، ويشير كثير من ذوي الإهتمام الى أن تلك العمليات أضحت أطول مما كان متوقعا في البداية. أندريرش ليندستروم مدير العمليات في وزارة الدفاع بين من يحملون هذا الرأي:

ـ كان هناك توقع بانتهاء هذا النزاع باسرع كثيرا مما جرى. والأن نرى انه سيكون هناك صراع طويل، يمكن ان تمتد مخاطره على مدى زمني بعيد جدا.

المشاركة السويدية في عمليات ليبيا التي يقودها حلف الناتو تتمثل بمئة وعشرين عسكريا وثمان طائرات حربية من طراز JAS 39 Gripen، وطائرة نقل، وتتمثل مهام هذا الجهد في المساهمة في تنفيذ حظر الطيران على سلاح الجو الليبي التابع للعقيد القذافي. وحسب مفتش الطيران أنديرش سيلفر فان التحالف الذي يقوده الناتو قد اكتشف عديدا من عمليات الخرق من جانب سلاج الجو الليبي لمنطقة حظر الطيران، على مدى فترة تنفيذها منذ اكثر من شهر.

ويقدر سيلفر بانه بعد تدمير العدد الأكبر من سلاح الجو المذكور وهي جاثمة في مطاراتها، فان عدد الطائرات الصالحة المتوفرة لديه حاليا يتراوح ما بين عشرة الى خمسة عشر طائرة: 

ورغم تآكل قدر سلاح الجو التابع للنظام الليبي فان المعارك البرية ما بين كتائب القذافي والثوار متواصلة بلا توقف. وليس لقوات التحالف الدولي سوى أمكانية محدودة للتاثير فيها بسبب القيود التي تفرضها قرارات الأمم المتحدة بشأن ليبيا، على نشاط تلك القوات. 

لذلك يبحث أجتماع روما الذي يجري حاليا إمكانيات مساعدة الثوار بالمال والسلاح. أمر يخشى سيلفر من المخاطر التي قد تترتب عليه: 

ـ القيام بذلك قد يفضي الى حسم سريع للصراع، لكنه قد يقود أيضا الى بروز جانبين على قد متماثل من القوة. وهذه قضية بالغة الخطورة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".