Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

تأجيل محاكمة الصحفيين السويديين في أثيوبيا الى الخميس المقبل

وقت النشر tisdag 18 oktober 2011 kl 14.37
الصحفيان السويديان مارتين شيبي ويوان بيرشون في طريقهما للمحكمة

بعد مداولات أستغرقت نحو ساعة من الوقت قررت محكمة أثيوبية اليوم تأجيل النظر حتى بعد غد الخميس في قضية الإتهامات الموجهة الى صحفيين سويديين، بدخول الأراضي الأثيوبية بدون تصريح رسمي، ومشاركتهما بنشاطات أرهابية. 

الصحفيان السويديان مارتين شيبي ويوان بيرشون أعتقلا في الأول من تموز ـ يوليو الماضي في إقليم أوغادين الذي تنشط فيه حركة معارضة ترى أن الإقليم محتل من قبل أثيوبيا وتنشط عسكريا لفصله عنها.

وفي حال أنتهت الأجراءات القضائية الأثيوبية الى إدانة الصحفيين السويديين سيواجهان خطر الحكم عليهما بالسجن لمدة تصل الى عشر سنوات. وقد جاء تأجيل المحاكمة مصداقا لتوقعات محامي الصحفيين السويديين توماس أولسون الذي توقع أن يستغرق صدور الحكم عدة أشهر وربما يصل الى عام.

ويخشى المحامي من أن يؤدي التأثير السياسي للحكومة الأثيوبية على القضاء الى أضعاف شروط عدالة الأجراءات القضائية في هذه المحاكمة:

ـ أن الخلفية السياسية للقانون الذي يصنف مثل هذه النشاطات كنشاطات أرهابية لا تتفق مع الأسس القانونية التي يتعين توفرها لتطبيق القانون بشكل عادل.

شيل بيرشون والد الصحفي المعتقل يوان بيرشون لا يريد الدخول في جدل حول مدى عدالة الأجراءات القانوينة في محاكمة أبنه ورفيقه، ويركز على أنكارهما للتهم الموجهة اليهما بأستثناء دخولهما الى أثيوبيا دون ترخيص رسمي:

يوان بيرشون ومارتين شيبي قد أعتقلا من قبل الجيش الأثيوبي بعد معركة خاضها ضد مجموعة من الحركة التي تعمل من أجل أنفصال أقليم أوغادين كان الصحفيان السويديان برفقتها، وأنتهت بمقتل 15 متمردا، وإصابة ستة آخرين بالإضافة الى الصحفيين.

وحسب رسالة الى صحيفة ETC من الصحفي مارتين شيبي فانه وزميله كانا في مهمة للتحري عن نشاطات شركة لوندين بيتروليوم في الأقليم. أمر يجد تفهما من جانب منظمات ثقافية وإعلامية مثل نادي القلم السويدي، ونادي الناشرين ورابطة الصحفيين التي تشارك أطرافا أخرى في توجيه النقد الى وزارة الخارجية السويدية على أسلوب تعاملها مع قضية الصحفيين السويديين، وتصريحات وزير الخارجية كارل بيلدت التي حاول فيها تحميل الصحفيين مسؤوليه ما يواجهانه كونهما لم يلتزما بتعليمات الوزارة التي حذرت السويديين من زيارة تلك المناطق.

ويربط المنتقدون بين هذا الموقف والصلات الإقتصادية التي تربط بيلدت بشركة لوندين بيتروليوم التي كان حتى عام 2009 عضوا في مجلس إدارتها. بيلدت حاول أن نفى وجود نشاطات للشركة في أوغادين، لكن معلومات أخرى أكدت أن شركة فرعية للوندين لها وجود ناشط هناك.

ويطالب المنتقدون بان يقدم وزير الخارجية كارل بيلدت ورئيس الوزراء فريدريك راينفيلدت الدعم للصحفيين السويديين المعتقلين في أثيوبيا، وأن يبرزا قضيتهما على مستوى عالمي. أولا لاشمو رئيس نادي القلم السويدي يقول:

ـ من الصعب أنتقاد موقف الحكومة لأننا لا نعرف مالذي قامت به، لكننا بالطبع ننتقد التزام الصمت من جانبها.

ولكن إلى أي مدى يمكن ان تؤثر الضغوط الدولية على السلطات الأثيوبية؟

الخبير في الشؤون الأثيوبية في المعهد الدولي للسياسة والقانون في أوسلو كيتيل ترونفال يعتقد أن السلطات الأثيوبية قليلة الحساسية أزاء الضغوط الدولية:

ـ رئيس الوزراء الأثيوبي ميليس زيناوي شديد التمسك بسياساته، ولا يسعده الأمتثال للضغوط. يقول ترونفال معبرا عن أعتقاده بأن أمكانية الإفراج عن الصحفيين السويديين شديدة الضئآلة.

وفي حال إدانة المحكمة للصحفيين يرجح ترونفال أن تتراوح الأحكام ضدهما ما بين 15 الى 20 عاما من السجن. غير أنه لا يستبعد أخلاء سبيلهما بعد فترة قصيرة من صدور الحكم.

وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت يقول أننا على المستوى الرسمي نعمل على مستويات عديدة، ونحن نمتلك الحق في التساؤل عما أذا كانت الدعوى ضد الصحفيين صحيحة أم لا. ويضيف نحن نتفهم الوضع الذي هما فيه حاليا، ونحاول توفير أفضل ما يمكن من الشروط لهما.

ـ نحن نعتقد ان أن من المناسب إخلاء سبيلهما، وسنحاول مساعدتهما، ثم لدينا غير ذلك الكثير مما نقوم به في مثل هذه الحالات كأيصال الطعام الى السجن، وتنظيم الإتصالات وزيارة السجن. قال بيلدت.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".