Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

اعداد الاطفال الرضع الذين يموتون فجأة يرتفع

وقت النشر tisdag 25 oktober 2011 kl 14.13
Foto: Scanpix/Jessica Gow.

بلغ عدد الاطفال الرضع الذين توفوا فجأة الاعوام الاربع الماضية 13 طفلا، عدد ارتفع الى 27 طفلا العام الماضي. وعلى الرغم من ان هذا التضاعف في الاعداد يأتي من ارقام متدنية، الا ان هذا لم يأتي عن طريق الصدفة، كما تقول ميريام كاتز سالامون، دكتورة طب الاطفال والجهاز التنفسي في مستشفى جامعة كارولنسكا.

تقول كاتز سالامون ان الانخفاض في حالات الوفيات المفاجئة خلال الاعوام الماضية تزامن مع ازدياد حملات التوعية، مثلا كتلك من العام 2006 حيث تم توزيع المنشورات التثقيفية على اولياء الامور.

 وبالفعل فقد سجل هذا النوع من الحملات نجاحا كبيرا، فعدد الاطفال الرضع الذين توفوا فجأة انخفض كثيرا منذ العام 1990، حيث كان عددهم 137 رضيعا، ووصل الى ادنى مستوياته عام 2007 حيث بلغ 13 رضيعا.

ولا يزال غير معروفا السبب وراء الموت المفاجئ للطفل الرضيع، الا ان العدد الاكبر من الباحثين يعتقدون ان السبب هو انقطاع التنفس. وعادة ما يعود الطفل للتنفس من تلقاء نفسه، الا ان الجهاز لا يبدي اية ردة فعل في بعض الاحيان، مما قد يؤدي الى وفاة الطفل.

حملة التوعية التي ساهمت في انخفاض عدد الوفيات المفاجئة بسيطة، وهي عدم التدخين امام الطفل، عدم وضعه على ظهره وفي مكان شديد الحرارة بالاضافة الى وضعه في سرير خاص.

وتقول كاتز سالامون ان السلطات لديها مسؤولية كبيرة الا ان النقص يكمن في ايصال المعلومات للمواطنين، وتتابع انه يجب تذكير الابوين بهذه المعلومات خلال كل لقاء مع الاطباء، قبل وبعد ولادة الطفل.

- وهذا ما لا نفعله الان، تقول دكتورة طب الاطفال والجهاز التنفسي في مستشفى جامعة كارولنسكا، ميريام كاتز سالامون

 ويرى الباحثون ان الارقام الجديدة مدعاة للقلق وبانه لا حاجة الى انتظار بحث علمي لمعرفة اسباب الوفاة. واذا ما لم يتم البدء بحملات توعية مماثلة لتلك من العام 2006، فثمة خطورة الى استمرار زيادة اعداد الوفيات بين الاطفال الرضع. مثلا حملة ضد التدخين امام الاطفال الرضع، حيث نعلم الان ان عدد الامهات المدخنات آخذ بالارتفاع، وهو من العوامل المسببة بوفاة الرضيع.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".