Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
تحذير هام لسكان اورنخولدسفيك: تصاعد دخان كثيف جراء حريق نشب في مصنع دومخو

الازمة الاوروبية قد تؤثر على الصادرات السويدية

وقت النشر tisdag 25 oktober 2011 kl 14.29

بدأت شركات الصناعات السويدية تتحضر تحسبا لوصول ازمة اقتصادية جديدة قد تصيب الاسواق التي تستورد منتجاتها من السويد. ومع صدور التقارير الاقتصادية للشركات الكبرى، الخاصة بالربع الثالث من العام، اظهر عدد من الشركات نيته تقليل عدد الموظفين، هذا على الرغم من انها، اي الشركات، لا تزال تحقق ارباحا. ويقول مارتن غوري من بنك نورديا ان الشركات لديها طريقة واحدة لمواجهة انخفاض المداخيل، وهي عبر تقليص التكاليف. اكثر التكاليف هي تلك المتعلقة بالموظفين ولهذا يمكن تقليص الاعداد في الاوقات الصعبة. ويتابع انه من المتوقع خفض اعداد الموظفين مع نهاية الخريف.

الاحصاءات تظهر ان عدد الموظفين الجدد قد فاق التوقعات ولهذا من غير المحتمل توظيف المزيد العام المقبل خاصة في قطاع الصناعة. وعادة ما يسود الوضع الجديد في هذه الشركات فترة طويلة بمجرد ان يتغير الوضع الاقتصادي. ولن يكون الامر غريبا اذا سجلت الارباح ارقاما اقل، وكذلك مستوى التوظيف، يقول غوري

من ناحيتها صرحت شركة فولفو للشاحنات والباصات عن زيادة في الارباح خلال الربع الثالث من العام، ارباح وصلت الى 5.8 مليار كرون، اي ما يقارب زيادة تقدر بمليار كرون مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. ولكن على الرغم من هذا فان الشركة تتوقع انخفاضا في المبيعات خاصة مع القلق من تدهور الوضع الاقتصادي في السوق الاوروبية. هذا الامر سيدفع فولفو الى تسريح ما يقارب 400 موظف مؤقت.

اما بالنسبة لمنافس فولفو، سكانيا، فستقوم الشركة بتقليص حجم الانتاج بنسبة 10 الى 15 بالمئة الشهر المقبل، مما يعني ان 900 موظف مؤقت قد يضطرون الى ترك العمل.

ولكن لغاية الان فقد حققت الشركات والصناعات السويدية ارباحا جيدة، حيث اظهرت ارقام شركات Atlas Copco، وSKF، وكذلك Ericsson، اظهرت ارتفاعا في الارباح خلال الربع الثالث من العام. سويدبانك حقق ايضا ربحا في الفترة نفسها. اما شركات الملابس H&M وKapp-Ahl فانخفضت نسبة ارباحها. هذا الامر يجعل ماورو غوزو، الخبير الاقتصادي في المجلس السويدي للصادرات Exportrådet، لا يعتقد ان الصادرات السويدية ستعاني من الهبوط في الفترة المقبلة، حيث لا يوجد ما يدل على وضع مماثل لذلك من العام 2009، عندما سجلت الصادرات السويدية ادنى مستوى لها منذ العام 1946. ويتابع غوززو ان المجلس السويدي للصادرات لا يزال يتوقع نموا في الصادرات، ولكن ليس كبيرا.

ومن المتوقع ان تسجل مختلف الدول نموا اقتصاديا بسيطا حيث ان القلق الاقتصادي مرتبط بالقارة الاوروبية، الا ان جمعية ارباب العمل السويدية Svenskt näringsliv تعتقد انه بالامكان حل هذه الازمة الاقتصادية، كما يقول مارتن غوري

ويقول غوري انه من غير المتوقع ان يقول السياسيون الاوروبيون انهم لا يستطيعون حل الازمة بل ما يفعلوه الان هو كسب المزيد من الوقت قبل الشروع بالحل.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".